تشمل السوريين.. انخفاض قياسي في إعادة توطين اللاجئين خلال 2020

20 تشرين الثاني 2020
إسطنبول ـ وكالات

حذّرت الأمم المتحدة من الانخفاض القياسي في إعادة توطين اللاجئين خلال 2020، مشيرةً إلى أن 15 ألفاً و425 لاجئاً فقط أُعيد توطينهم العام الجاري.

وأشارت إلى أن 41 في المئة من اللاجئين الذين أعيد توطينهم هذا العام من السوريين و 16 في المئة من الكونغوليين، إلى جانب 47 دولة من بينها العراق وميانمار وأفغانستان.

اقرأ أيضا: اليونان تبني مخيمات جديدة للتقليل من مدة إقامة اللاجئين

وأفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان، الخميس، أنه أُعيد توطين 50 ألفاً و86 لاجئاً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

 

 

ودعت المفوضية الدول إلى إعادة توطين أكبر عدد ممكن من اللاجئين في عام 2020، لتجنب خسارة فرص إعادة التوطين والحفاظ على حصص إعادة التوطين لعام 2021.

وقالت مساعدة المفوض السامي لشؤون الحماية، غيليان تريغز، إنهم يواجهون خلال العام الجاري أدنى معدل لإعادة التوطين في التاريخ القريب، بسبب جائحة كورونا. 

وأضافت: "تشير المعدلات الحالية إلى أحد أدنى مستويات إعادة التوطين التي شهدناها منذ ما يقرب من 20 عاماً".

ولفتت إلى أنها انتكاسة بالنسبة لحماية اللاجئين وإنقاذ الأرواح وحماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

 

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا