تسيير أكثر من 15 رحلة جوية بين طهران ودمشق خلال أسبوع

تاريخ النشر: 14.09.2020 | 08:38 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

وثق موقع "صوت العاصمة" أكثر من 15 رحلة جوية عبر طائرات "إليوشن" المخصصة للشحن بين دمشق وطهران خلال الأسبوع الأخير من شهر آب الفائت رغم تفشي فيروس كورونا في البلاد وارتفاع أعداد الإصابات في العاصمة دمشق.  

وقال الموقع إن بيانات الرحلات عبر مواقع الملاحة الجوية أظهرت عبور طائرات شحن تابعة للخطوط الجوية السورية، وأخرى لشركة "ماهان إير" الإيرانية في 15 رحلة خلال الفترة بين 16 من شهر آب الفائت حتى 27 منه.

ووفقاً لما ذكره الموقع عن مصدر خاص من مطار دمشق الدولي، فإن الرحلات المذكورة كانت تحمل على متنها عناصر ميليشيات ومستشارين إيرانيين، في حين حمل بعضها الآخر شحنات أسلحة إلى سوريا، لافتًا إلى أن الرحلات ارتفعت وبشكل ملحوظ منذ نيسان الفائت.
وسبق أن وصلت إلى مطار دمشق الدولي، في 4 أيلول 2020 طائرة مساعدات قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي إلى الهلال الأحمر السوري للمساعدة في التصدي لوباء كورونا".

وسبق أن شن سلاح الجو الإسرائيلي غارات صاروخية على مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في مطار دمشق الدولي.

وفرضت الولايات المتحدة الأميركية، في 20 آب عقوبات على شركتين مرتبطتين بإيران مقرهما في الإمارات، وذلك بسبب تقديمهم الدعم لشركة الطيران الإيرانية "ماهان إير".

وقال "الائتلاف الوطني السوري" إن نظام الأسد يسعى إلى التهرب من عقوبات "قيصر" من خلال زيادة تأسيس شركات الطيران الخاصة، ورأى منسق فريق "متابعة تنفيذ قانون قيصر" في الائتلاف، عبد المجيد بركان، أن "الغرض الجوهري من زيادة تأسيس شركات الطيران الخاصة في سوريا من قبل نظام الأسد هو التهرب من عقوبات قيصر".

اقرأ أيضاً: قيصر وقانونه.. القصة الكاملة وبالتفصيل (تسلسل زمني)