تسعة مدنيين ضحايا القصف المدفعي والصاروخي على محافظة درعا

تاريخ النشر: 20.06.2018 | 23:06 دمشق

آخر تحديث: 20.08.2018 | 18:24 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتقى تسعة ضحايا مدنيين وأصيب آخرون في القصف المدفعي والصاروخي والغارات الجوية التي شنتها قوات النظام على مدن وبلدات محافظة درعا جنوب سوريا.

وبحسب مراسل تلفزيون سوريا فإن أربعة مدنيين سقطوا في مدينة الحراك ومدني في كل من المليحة الشرقية واللجاة وبصر الحرير وعين زوان وكفر شمس.

وقال المراسل بأن قوات النظام استهدفت بالقصف المدفعي والصاروخي عدة أحياء في الغارية الشرقية ومنطقة غرز وطريق السد وبلدات ناحتة وبصر الحرير والحارة ونمر وكفر شمس وعلمة ورخم، بالإضافة لمدن الحراك وبصرى الشام، ومنطقة اللجاة، كما تم استهداف بلدة نبع الصخر في ريف محافظة القنيطرة المجاورة.

فيما استهدف الطيران الحربي بلدة بصر الحرير بغارات جوية بالقنابل العنقودية

في ذات السياق استهدفت فصائل الجيش الحر اليوم رتل لميليشيات النظام على أتستراد دمشق درعا وتم تحقيق إصابات مباشرة، فيما قتل مناف أيوب قائد مجموعات الاقتحام في فوج السحابات التابع لميليشيات النمر، خلال استهداف الجيش الحر لأرتالهم على أوتستراد الموت.

ودارات اشتباكات على أطراف بلدة صما بين جيش العشائر وحاجز اللجان الشعبية إثر محاولة تقدم للأخير باتجاه المناطق المحررة، كما استهدف الجيش الحر مواقع الميليشيات الإيرانية في مثلث الموت بالقذائف المدفعية.

وبسبب القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام والمليشيات الموالية شهد الريف الشرقي في محافظة درعا حركة نزوح كبيرة للسكان، وخاصة مدن وبلدات مسيكة والحراك وناحتة وبصر الحرير في ظل أغلاق النظام للمعابر باتجاه محافظة السويداء والمناطق التي يسيطر عليها للضغط على المدنيين.

وتشهد مخيمات النزوح عجزا في استقبال العائلات من المناطق التي تتعرض للتصعيد العسكري بسبب انقطاع بعض المواد الأساسية وارتفاع الأسعار نتيجة لحصار يمارسه النظام على المدنيين في المناطق الواقعة خارج سيطرته في محافظتي درعا والقنيطرة.

ويأتي تصعيد النظام الأخير في درعا في ظل التحضيرات العسكرية للنظام بشن حملة عسكرية على جنوب سوريا رغم أنها خاضعة لاتفاق خفض التصعيد برعاية كل من روسيا والولايات المتحدة والأردن.

وكانت الولايات المتحد قد حذرت في وقت سابق بأنها ستتخذ "إجراءات حازمة ومناسبة" رداً على انتهاكات النظام لوقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد شمال وجنوب سوريا في مدينة درعا الخاضعة في قسم منها لسيطرة فصائل من الجيش الحر.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا