تسرب نفطي قبالة بانياس بالتزامن مع وصول ناقلة نفط إيرانية (صور)

تاريخ النشر: 30.07.2019 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 30.07.2019 | 17:31 دمشق

تلفزيون سوريا - ماهر وكاع

أظهرت صور أقمار صناعية تسرباً نفطياً قبالة ميناء بانياس تزامناً مع رسو ناقلة نفط إيرانية محملة بالنفط الخام وصلت عبر قناة السويس المصرية.

وتبيّن صور تم التقاطها في 25 تموز الحالي وحصل عليها موقع تلفزيون سوريا، تسرباً نفطياً يغطي مساحة واسعة قبالة ساحل طرطوس.

وكشفت شركة "تانكر تيكرز" في تقرير خاص اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا عن أن الناقلة الإيرانية تدعى SABITI، وهي لم تفرغ حمولتها البالغة مليون برميل، على الرغم من وصولها إلى الساحل السوري منذ نحو أسبوع.

ورجّحت الشركة أن يكون سبب التسريب هو عدم تمكن النظام من صيانة الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس، حيث ادعى قبل شهر أن جهات خارجية استهدفتها بعمل تخريبي.

 

 

واتهم مسؤولو النظام أواخر حزيران الماضي "دولة أجنبية" بتنفيذ الهجوم، بهدف تعطيل عملية تسليم شحنة نفط تبلغ أكثر من مليون برميل. وأشار نائب رئيس الشركة السورية لنقل النفط إلى أن عملية التخريب كانت "نوعية ومهنية"، ودون أن يتطرق إلى مصدر الشحنة.

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا) في 26 حزيران الماضي إن ورشات الجهات العامة في محافظة اللاذقية تعمل على إزالة البقع النفطية التي ظهرت في أكثر من نقطة على شاطئ اللاذقية من مصب بانياس حتى مدينة جبلة بعد تعرض مرابط النفط في بانياس لعملية تخريب.

 

 

وفي 4 من تموز الجاري أوقفت سلطات جبل طارق ناقلة نفط إيرانية تحمل أكثر من مليوني برميل كانت متوجهة إلى ميناء بانياس، ما أثار توترا بين لندن وطهران احتجز على إثره الحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

 

كلمات مفتاحية