تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة "قسد"

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أعلنت "الإدارة الذاتية" اليوم الإثنين عن تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 119 حالة في مناطق سيطرتها بمحافظات الحسكة ودير الزور والرقة وشمال شرقي حلب.

وقالت مصادر طبية في لـ موقع تلفزيون سوريا إن الإصابات الجديدة توزعت وفق الآتي: حالتان في مدينة الحسكة، وتسع حالات في مدينة القامشلي، وحالة واحدة في منطقة الرميلان، وحالتان في دير الزور، وثلاث حالات في مدينة عين العرب، وحالة واحدة في محافظة الرقة.

وأضافت المصادر أن مجموع الإصابات بفيروس كورونا بلغ 119 حالة شفي منها خمس حالات جديدة ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى عشر، وتسجيل خمس حالات وفاة بين المصابين.

وسبق أن أعلنت "هيئة الصحة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" يوم أمس، تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في شمال شرقي سوريا.

وكانت "خلية الأزمة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" في مدينتي الحسكة والقامشلي، اتهمت نظام الأسد بالوقوف وراء إدخال فيروس "كورونا" إلى مناطق شمالي وشرقي سوريا.

وحمّل عضو إدارة "خلية الأزمة"، طلعت يونس، حكومة النظام المسؤولية عن انتشار الفيروس، مؤكداً أن "انتشار الإصابات بالفيروس دخل مرحلة خطيرة"، وقال يونس إن "معظم الإصابات هي لمسافرين قدموا من دمشق"، مشيراً إلى أن "عدم إغلاق النظام للمعابر ساهم بشكل أساسي في تفشي وانتشار الفيروس في المنطقة".

وقبل يومين، فرضت "خلية الأزمة" حظراً كلياً للتجوال في كل المناطق التي تقع تحت سيطرتها، لمدة أسبوعين، واستثنى الحظر محال المواد الغذائية والأفران والصيدليات ومحطات المحروقات والمراكز الصحية والمؤسسات الإعلامية، بالإضافة للمنظمات الإنسانية والإغاثية، مع تسهيل مرور المزارعين والعمال إلى الحقول والبساتين مع مراعاة القواعد الصحية.

 
مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
مستشفى الأسد الجامعي يُخفض عدد الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة
ثلاث وفيات جديدة بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا