تسجيل 17300 إصابة بالسرطان في مناطق سيطرة النظام خلال 2020

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 13:13 دمشق

إسطبول - متابعات

قال جمال خميس مدير الأمراض السارية في وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام: إن عدد المصابين بالسرطان خلال العام الماضي 2020 بلغ 17300 مريض.

وأشار خميس، بتصريحٍ لصحيفة "الـوطن" الموالية، إلى أن وزارة الصحة بالتعاون مع وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والدفاع والداخلية وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان تقدم خدمات الوقاية والعلاج إلى جانب الدعم النفسي مجاناً عبر 20 مستشفى.

وأوضح أن معدل الإصابة بالسرطان بلغ 90 حالة لكل 100 ألف من السكان، وهو عدد قريب من الأرقام المسجلة بدول الجوار، وأنه تسجل وفاة واحدة بسبب السرطان من بين كل ست وفيات في سوريا.

وأكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى النساء، بحسب خميس، هو سرطان الثدي، في حين ظهر سرطان الرئة أكثر شيوعاً لدى الرجال.

وادعى خميس أن قانون قيصر تسبب بصعوبات في توفير العلاج لمرضى السرطان، وهذه الادعاءات تتكرر على ألسنة مسؤولي النظام في كل مناسبة لنشر معلومات مضللة عن القانون الذي أكد مشرعوه الأميركيون أنه بهدف حماية المدنيين ومعاقبة آلة القتل التابعة للنظام.

اقرأ أيضاً: تركيا تسمح بدخول حالات لـ مرضى السرطان عبر "باب الهوى"

وأفادت الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، في تقريرها الصادر خلال أيلول عام 2018، بأن "سوريا احتلت المركز الخامس من بين دول غرب آسيا في عدد الإصابات بأمراض السرطان قياساً بعدد السكان، وهناك 196 شخصاً مصاباً بالسرطان من بين كل 100 ألف سوري، و105 حالات وفاة من كل 100 ألف سوري".

أقرأ أيضاً: طبيب أميركي يلغي ديوناً عن 200 مريض بالسرطان