تسجيل سري يكشف كيف أسكت ترمب نجمة مجلة "بلاي بوي"

تسجيل سري يكشف كيف أسكت ترمب نجمة مجلة "بلاي بوي"

كارين ماكدوغال نجمة مجلة بلاي بوي والرئيس الأميركي دونالد ترمب (إنترنت)

تاريخ النشر: 21.07.2018 | 17:07 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قالت صحيفة أميركية إن المحامي السابق للرئيس الأميركي، سجل سراً محادثة مع ترمب قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية، ناقشا خلالها دفع أموال لعارضة في مجلة "بلاي بوي" الشهيرة، قالت إنها كانت على علاقة غرامية مع ترمب.

وبحسب تحقيق لصحيفة "نيويورك تايمز" نشر أمس الجمعة، فإنَّ مكتب التحقيقات الفيدرالي حصل على التسجيل هذا العام خلال مداهمة مكتب المحامي مايكل كوهين.

وتحقق وزارة العدل في تورط كوهين في دفع أموال لنساء لثنيهن عن الاعتراف بعلاقات محرجة لترمب قبل انتخابات عام 2016.

وتقول عارضة الأزياء السابقة ونجمة "بلاي بوي" كارين ماكدوغال إنهاء بدأت علاقة غرامية مع ترمب في 2006، بعد عام من زواجه من ميلانيا، واستمرت العلاقة لمدة عشرة أشهر.

وباعت العارضة قصتها بشكل حصري لصحيفة ناشونال إنكويرر The National Enquirer"" مقابل 150 ألف دولار، خلال الأشهر الأخيرة من حملة الانتخابات الرئاسية، لكن الصحيفة المملوكة لصديق ترمب لم تعرض القصة.

وتوضح مذكرات التفتيش الواسعة التي تم تقديمها ضد كوهين في هذا الربيع أن المدعين العامين يحققون في تورطه بدفع أموال لإسكات نساء على علاقة مع ترمب.

وبالإضافة إلى صفقة العارضة ماكدوغال، يسعى المدعون العامون أيضًا إلى الحصول على أدلة حول المدفوعات لنجمة الأفلام الإباحية ستيفاني كليفورد، المعروفة باسم ستورمي دانييلز (Stormy Daniels).

وأنكر ترمب معرفته بدفع 130 ألف دولار إلى نجمة الأفلام الإباحية، ستورمي دانييلز، في إطار اتفاق مقابل صمتها عن علاقتها به.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار