تسجيل حالة وفاة  و15 إصابة جديدة بـ"كورونا" في مناطق "قسد"

تاريخ النشر: 09.08.2020 | 10:16 دمشق

آخر تحديث: 10.08.2020 | 13:50 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت "هيئة الصحة" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في شمال شرقي سوريا.

وقالت الهيئة، اليوم الأحد، إن الإصابات توزعت على ست حالات في الحسكة، وخمس حالات في القامشلي، وأربع حالات في منطقة الشهبا بريف حلب.

كما سجلت "هيئة الصحة" حالة وفاة لمريض بـ"كورونا" في مدينة الحسكة، مساء أمس السبت، إضافة إلى تسجيل 5 حالات شفاء.

ومع تسجيل الإصابات الجديدة يرتفع عدد المصابين في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)  إلى 101 إصابة، بينها خمس حالات وفاة.

وكانت "خلية الأزمة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" في مدينتي الحسكة والقامشلي، اتهمت نظام الأسد بالوقوف وراء إدخال فيروس "كورونا" إلى مناطق شمالي وشرقي سوريا.

وحمّل عضو إدارة "خلية الأزمة"، طلعت يونس، حكومة النظام المسؤولية عن انتشار الفيروس، مؤكداً أن "انتشار الإصابات بالفيروس دخل مرحلة خطيرة".

وقال يونس إن "معظم الإصابات هي لمسافرين قدموا من دمشق"، مشيراً إلى أن "عدم إغلاق النظام للمعابر ساهم بشكل أساسي في تفشي وانتشار الفيروس في المنطقة".

وقبل يومين، فرضت "خلية الأزمة" حظراً كلياً للتجوال في كل المناطق التي تقع تحت سيطرتها، لمدة أسبوعين.

واستثنى الحظر محال المواد الغذائية والأفران والصيدليات ومحطات المحروقات والمراكز الصحية والمؤسسات الإعلامية، بالإضافة للمنظمات الإنسانية والإغاثية، مع تسهيل مرور المزارعين والعمال إلى الحقول والبساتين مع مراعاة القواعد الصحية.