ترمب ينفي التفاوض مع إيران وعضو بالكونغرس يهدد بسحقها

تاريخ النشر: 21.05.2019 | 13:05 دمشق

آخر تحديث: 21.05.2019 | 13:51 دمشق

تلفزيون سوريا

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب سعي واشنطن لإجراء مفاوضات مع طهران، عقب تشديد العقوبات الاقتصادية على إيران والتصعيد العسكري الأميركي في مياه الخليج العربي.

ووصف ترمب في تغريدة عبر حسابه في تويتر تلك الأنباء بالكاذبة، وتابع "ثمة أخبار تدّعي سعي الولايات المتحدة لإجراء مفاوضات مع إيران، إلا أنها كاذبة".

 

 

وأضاف "إيران ستتصل بنا عندما تكون جاهزة، وحتى ذلك الحين سيستمر اقتصادها في الانهيار". مشيراً إلى أنه "يشعر بالحزن من أجل الشعب الإيراني".

وتنقسم الإدارة الأميركية حول كيفية التعامل مع إيران، إذ دعا السيناتور الأميركي ليندسي غراهام، أمس في تغريدة على تويتر، لرد ساحق على طهران قائلا "من الواضح أنّ إيران هاجمت أنابيب نفط وسفناً لدول أخرى، وهي المسؤولة عن هذا الكم من التهديدات ضد مصالح أميركية في العراق".

وتابع "في حال تحولت التهديدات الإيرانية ضد أشخاص أميركيين أو ضد مصالح أميركية إلى أفعال، لا بد من أن يكون لنا ردٌ عسكري ساحق".

 

 

وكان ترمب قد توعد الأحد الماضي، بنهاية إيران وتدميرها إذا هدّدت مصالح الولايات المتحدة الأميركية، لكنّ مسؤولين في الإدارة الأميركية قللوا مِن إمكانية نشوب حرب بين إيران والولايات المتحدة رغم التلويح الأميركي باستخدام القوة. 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير