ترمب يقرر الإبقاء على 400 جندي أميركي في سوريا

تاريخ النشر: 23.02.2019 | 11:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الإبقاء على 400 جندي في سوريا، مشيراً إلى أن الخطوة لا تعني تغييراً على إعلانه الانسحاب من سوريا في كانون الأول الماضي.

وقال ترمب، في تصريحات صحفية مساء أمس الجمعة، إنه قرر الإبقاء على 400 جندي في سوريا مقسمين بين المنطقة الآمنة التي يجري التفاوض حولها في شمال شرق سوريا وبين القاعدة الأمريكية في "التنف" قرب الحدود مع العراق والأردن.

من جانبه أكد مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية لوكالة رويترز (لم تذكر اسمه) أن الولايات المتحدة ستترك في المجمل 400 جندي في سوريا على أن يتم تقسيمهم بين شمال البلاد وشرقها وقاعدة التنف.

وأضاف المسؤول للصحفيين أن 200 جندي في شمال شرق سوريا سيكونون في إطار التزام بنحو 800 إلى 1500 جندي من الحلفاء الأوربيين لإقامة المنطقة الآمنة ومراقبتها.

بدوره قال السيناتور الأميركي البارز ليندسي غراهام إن خطة الرئيس دونالد ترمب المتعلقة بالانسحاب من سوريا تهدف إلى الدفع باتجاه نشر ما يصل إلى ألف جندي أوروبي في البلاد.

وفي تصريح لشبكة فوكس نيوز الأميركية، قال غراهام إن الجنود "الـ 200 سيجتذبون ربما ألف أوروبي". وأضاف "آلاف الأوروبيين قتلوا على أيدي مقاتلين (من التنظيم) جاؤوا من سوريا إلى أوروبا. الآن يقع العبء على أوروبا. 80 بالمئة من العملية يجب أن تكون أوروبية، و20 بالمئة ربما نحن".

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض، أنه سيتم إبقاء قوة أمريكية صغيرة "لحفظ السلام" قوامها 200 جندي تقريبا لفترة من الوقت في سوريا عقب الانسحاب منها.

وسبق أن أعلن ترمب في 19 من كانون الثاني 2018، قراره سحب قوات بلاده من سوريا بدعوى تحقيق الانتصار على تنظيم "الدولة"، لكن دون تحديد جدول زمني.

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان