ترمب يعلن انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران

تاريخ النشر: 08.05.2018 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 13.11.2018 | 17:15 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال مؤتمر صحفي اليوم انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، لأن الاتفاق لم يحد من نشاطات إيران من زعزعة استقرار المنطقة ودعم الإرهاب.

ووجه ترامب، انتقادات شديدة للاتفاق، وقال إنه فشل في الحد من طموحات إيران النووية ومن قدرتها في تطوير برنامجها للصواريخ البالستية.

وتابع "الاتفاق أخفق في منع النظام الإيراني من تطوير الصواريخ البالستية التي يمكن أن تحمل رؤوسا نووية"، ووصف الصفقة بالكارثية، لأنها منحت طهران مليارات الدولارات. 

من جهتها منحت وزارة الخزانة الأمريكية الشركات الأوروبية مهلة بين 3 و 6 أشهر لوقف أنشطتها في إيران، إذ وقع ترمب على مذكرة عقوبات جديدة على إيران وقال "سنعيد فرض أعلى مستوى من العقوبات القاسية على إيران وأي دولة تساعدها وسيتم فرض عقوبات عليها هي الأخرى". 

 

روحاني والدول الخمسة يردون

من جهته حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال خطاب تلفزيوني من إمكانية استئناف بلاده تخصيب اليورانيوم أكثر من قبل، وقال إن الاتفاق النووي أصبح الیوم "بین إيران و5 دول"، إذ أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في بيان مشترك مع ألمانيا و فرنسا أنهم ملتزمون باتفاق إيران النووي، تزامنا مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش للدول الخمسة للوفاء بالتزاماتها. 

وقال رئيس لجنة العلاقات الدولية في الدوما الروسي معلقا على انسحاب واشنطن من الاتفاق إن تداعياته سوف تكون مدمرة. 

يذكر أن إيران وقعت، مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقًا حول برنامجها النووي.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا