ترمب يطالب أوروبا بفعل المزيد ويهدد بإطلاق معتقلي تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 17.02.2019 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 18.02.2019 | 20:47 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن الولايات المتحدة لا تريد أن تقف وتشاهد عناصر تنظيم الدولة المحتجزين في سوريا يتغلغلون في أوروبا، التي من المتوقع أن يذهبوا إليها إذا أطلق سراحهم.

كلام ترمب جاء في تغريدة على تويتر، طالب من خلالها حلفاء واشنطن في التحالف الدولي باستعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف التنظيم وتم أسرهم في سوريا وإحالتهم للمحاكمة، ويبلغ عددهم قرابة 800.

 

 

 

وحول قرار انسحاب الولايات المتحدة من أميركا، شدد ترمب على أن بلاده اتخذت القرار بعد هزيمة تنظيم الدولة في سوريا وتحقيق النصر على "الخلافة" مئة بالمئة.

وأضاف ترمب في تغريدته"الخلافة على وشك السقوط.. البديل ليس بديلا جيدا حيث إننا سنضطر إلى إطلاق سراحهم، حان الوقت كي يتحرك الآخرون ويقوموا بالمهمة التي هم قادرون تماما على الاضطلاع بها".

 

 

 

وشارفت العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في سوريا على نهايتها، مع حصار قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا لما تبقى من عناصر التنظيم في جيب حدودي قرب العراق.  

وأثار قرار سحب القوات الذي أعلنه ترمب في 19 من كانون الأول الفائت قلق حلفاء واشنطن في قتال تنظيم الدولة شمال شرق سوريا.

ومؤخرا حذر مسؤول كبير في قوات سوريا الديمقراطية من أنهم قد لا يتمكنون من الاستمرار في احتجازه عناصر تنظيم الدولة إذا خرج الموقف الأمني عن السيطرة، وذلك بعد إعلان ترمب قراره المفاجئ بالانسحاب من شمال شرق سوريا. 

وعقب القرار الأميركي؛ أعلنت فرنسا أنها تستعد لنقل عشرات الفرنسيين الذين قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة من مناطق سيطرة قسد إلى باريس بمساعدة القوات الأميركية.

يذكر أن الدول الأعضاء في التحالف الدولي فشلت في شباط الفائت بالتوصل لاتفاق نهائي بشأن كيفية التعامل مع المقاتلين الأجانب الذين تم اعتقالهم في سوريا، والذين قد يشكلون تهديداً أمنياً في حال عودتهم إلى بلدانهم وإفلاتهم من العدالة.

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا