ترمب يصف العقوبات على إيران بأنها الأشد على الإطلاق

تاريخ النشر: 07.08.2018 | 22:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء بمنع الشركات التي تجري معاملات مع إيران من التعامل التجاري مع الولايات المتحدة، مع بدء سريان العقوبات الأميركية الجديدة على إيران.

وقال ترمب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "هذه هي العقوبات الأشد على الإطلاق، ستصل في تشرين الثاني إلى مستوى أعلى. كل من يجري معاملات مع إيران لن يتعامل مع الولايات المتحدة. أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك!".

وبعد تطبيق العقوبات الأميركية قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية، إن أكثر من 100 شركة عالمية وافقت على مغادرة السوق الإيرانية مع بدء سريان العقوبات الأميركية.

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز"، فقد قال المسؤولون الذين لم يكشف عن أسمائهم، إن العقوبات الأميركية ستضع ضغوطا شديدة على الاقتصاد الإيراني. ومع ذلك، أكدوا أن الغرض من هذه الضغوط ليس تغيير نظام إيران، بل تغيير سلوكه.

وكانت حزمة العقوبات الأميركية ضد إيران قد دخلت حيز التنفيذ رسمياً اليوم الثلاثاء، وركزت على قطاعات المالية والتجارة والصناعة.

وتشمل العقوبات حظر تبادل الدولار مع الحكومة الإيرانية، إضافة لحظر التعاملات التجارية المتعلقة بالمعادن النفيسة، ولاسيما الذهب، وفرض عقوبات على المؤسسات والحكومات، التي تتعامل بالريال الإيراني أو سندات حكومية إيرانية.

كما تشمل حظر توريد أو شراء قائمة من المعادن أبرزها الألمنيوم والحديد والصلب، وفرض قيود على قطاعي صناعة السيارات والسجاد في إيران، وتفرض العقوبات قيوداً على استيراد وتصدير التكنولوجيا المرتبطة بالبرامج التقنية الصناعية ذات الاستخدام المزدوج المدني والعسكري، بالإضافة لحظر بيع طائرات الركاب وقطع غيارها.

ومن المنتظر أن تدخل الحزمة الثانية من العقوبات، التي تشمل قطاع الطاقة، حيز العمل في 5 من تشرين الثاني القادم حيث يتوقع أن تلحق هذه العقوبات أضراراً كبيرة بالاقتصاد الإيراني الذي يشهد منذ أشهر أزمة حادة.

وتأتي هذه العقوبات بعد إعلان الرئيس الأميركي في 8 من أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية التي كان معمول بها قبل الاتفاق.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021