ترمب يخصّص 50 مليون دولار لـ"حماية الأقليات" في سوريا

13 تشرين الأول 2019
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الرئيس الأميركي (دونالد ترمب)، اليوم الأحد، تخصيص مبلغ 50 مليون دولار لـ"مساعدة المؤسسات والمنظمات التي تعتني بحماية حقوق الأقليات العرقية والدينية" في سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" بياناً صادراً عن البيت الأبيض جاء فيه أن "المساعدة المالية المذكورة هي مِن أجل تحسين حقوق الإنسان وحماية الأقليات العرقية والدينية التي تعاني في سوريا".

وأضاف البيان، أن الأموال "ستُرسل للمنظمات والمؤسسات التي تدافع عن حقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني، ومؤسسات تعتني بعمليات إعادة التأهيل في سوريا"، دون ذكرِ تفاصيل إضافية.

وحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، قال "ترمب" إن "الرؤساء الآخرين لن يفعلوا ذلك، إنهم سينفقون أموالاً أكثر بكثير ولكن على أشياء لن تجعلك سعيدا"، مضيفاً أن "الولايات المتحدة تدين اضطهاد المسيحيين وتتعهد بدعمهم في كل مكان".

وأضاف "ترمب" أنه "في عهد إدارة أوباما (الرئيس الأميركي السابق)، لم يكن للمسيحيين في سوريا "أي فرصة تقريبا" للهجرة بشكل قانوني إلى الولايات المتحدة وأن المسلمين السوريين لديهم فرصة أفضل بكثير"، وفقاً لزعمهِ.

اقرأ أيضاً.. ترمب يحرم المهاجرين غير الشرعيين من حق اللجوء

الجدير بالذكر، أن الرئيس الأميركي لم يحدّد الجهات التي سيحمي "الأقليات" منها، ولكن تقارير عديدة صادرة عن منظمات إنسانية دولية ومحلية تؤكّد استهداف نظام الأسد، منذ ثمان سنوات، لمعظم الأقليات في سوريا ودور عبادتها، وأنه بالنسبة لأماكن العبادة المسيحية فـ"الأسد" يعتبر المسؤول الرئيسي عن استهداف 61 بالمئة مِن تلك الأماكن.

مقالات مقترحة
قانون قيصر وعشاق الديكتاتور
صور قيصر: البحث في معرض الموت.. وجع الأمل
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
إدلب مهيأة لتفشي كورونا ودعوات إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب