ترمب: مقتل سليماني أمر صائب وكثير من الأرواح أُنقذت باغتياله

تاريخ النشر: 07.01.2020 | 22:45 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء، أن عملية قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني كانت أمراً صائباً، وباغتياله أنقذت أميركا حياة كثير من الأشخاص.

وقال ترمب في تصريحات صحفية إن سليماني كان يخطط لهجوم كبير يستهدف المصالح الأميركية، وهو إرهابي مسؤول عن هجوم تسبب بقتل أميركيين.

وأوضح ترمب أن سليماني كان برفقة مؤسس كتائب حزب الله، وكثير من الأرواح أنقذت باغتياله، مشدداً على أن بلاده كانت تتعقبه منذ فترة طويلة.

كما شدد ترمب على أن واشنطن مستعدة لأي رد إيران محتمل على مقتل سليماني، وأنها ستعاني بشدة إن أقدمت على أي رد.

وبخصوص الانسحاب من العراق أعلن ترمب عن رغبة بلاده بسحب القوات الأميركية من العراق في مرحلة ما، لكنه كشف بأنه في حال غادرت قواته العراق فإنها ستترك لإيران موطئ قدم أكبر بكثير.

وأفاد الرئيس الأميركي "الانسحاب الأميركي سيكون أسوأ ما قد يحدث للعراق، لكن في النهاية يجب على العراق أن يكون قادرا على حماية نفسه".

وأشار إلى أن بلاده لن تفكر في فرض عقوبات على العراق إلا إذا لم يعاملها باحترام، مؤكداً أن الشعب العراقي يثمن كثيراً ما فعلته أميركا من أجل بلدهم.

أقرأ أيضاً ... إسبر: لن نسحب قواتنا من العراق ومستعدون لخوض أي حرب مع إيران

يذكر أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر كان قد أكد اليوم أن بلاده لن تسحب قواتها من العراق، نافياً صحة الرسالة التي تم تداولها بشأن انسحاب القوات الأميركية من العراق.

كما كشف أن سليماني كان يجتمع في بغداد مع قائد آخر بهدف التنسيق لهجمات على منشآت أميركية، معتبراً المعلومات الاستخبارية التي أدت إلى الضربة الأميركية مقنعة.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا