"ترمب": سنحدّد خلال اليومين المقبلين مَن قتل "خاشقجي"

تاريخ النشر: 18.11.2018 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 21.11.2018 | 23:49 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال الرئيس الأميركي (دونالد ترمب)، أمس السبت إن الولايات المتحدة الأميركية ستحدّد خلال اليومين المقبلين، مَن قتل الصحفي السعودي (جمال خاشقجي).

وأوضح "ترمب" - حسب وكالة "أ.ف.ب" الفرنسية -، أن تقريراً كاملاً حول مَن قتلَ "خاشقجي" سيتم الانتهاء منه بحلول يوم الإثنين أو الثلاثاء القادمين، وسيحتوي على تفاصيل مهمّة، كما سيشير إلى القاتل ومَن أمر بالقتل.

وجاءت تصريحات "ترمب" هذه، خلال لقاء أجراه مع عدد مِن الصحفيين في منطقة "ماليبو" بولاية كاليفورنيا، وذلك بعد تفقّده للأضرار الناجمة عن الحرائق التي نشبت في غابات الولاية.

وأكّدت الولايات المتحدة، أمس السبت، أنها ستُحاسب قتلة "خاشقجي" إلّا أنها لم تتوصل بعد إلى خلاصة نهائية حول القضية، وذلك في أعقاب تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" جاء فيه أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "CIA" توصّلت إلى أن ولي العهد السعودي (محمد بن سلمان) هو مَن أمر بقتل "خاشقجي" في مدينة إسطنبول التركية، مطلع الشهر الفائت.

وردّاً على تقرير "CIA" قال "ترمب" إنهم "لم يقدموا إلى الآن أي تقييم، ومن المبكر الإدلاء بمثل هذه التصريحات، فالتقرير لم ينته بعد"، مضيفاً أنه التقى بمديرة الـ"CIA" (جيني هاسبل) مِن أجل ذلك، واصفاً مقتل صحفي بالأمر المخيف، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.

بدورها، قالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة (هيذر ناورت) في بيان، أمس إنّ "هناك أسئلة عدّة ما تزال بلا أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي، وستواصل الوزارة السعي للحصول على كلّ الوقائع المتّصلة بذلك"، مؤكّدة أنها "ستواصل أيضاً التشاور مع الكونغرس، والعمل مع دول أخرى لـ محاسبة القتلة".

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الخميس الفائت، عقوبات بحق 17 سعودياً على خلفية مقتل الصحفي (جمال خاشقجي)، شملت (سعود القحطاني) المستشار السابق لـ ولي العهد السعودي، و(محمد العتيبي) القنصل السعودي في إسطنبول، و(ماهر المطرب) مسؤول سعودي متهم بتنسيق عملية القتل.

يذكر أن النيابة العامة السعودية قالت قبل أيام إن مَن أمر بقتل "خاشقجي" داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول هو رئيس فريق التفاوض معه - لم تسمه - وطالبت بإعدامه، مؤكّدة أن جثة المجني عليه تمّت تجزئتها (تقطيعها) مِن قبل قاتليه - لم تسمّهم أيضاً -، وأن الجثة نُقلت إلى خارج القنصلية.

وكان مصدر في النيابة العامة التركية كشف، يوم الخميس الفائت، عن أن التحقيقات أظهرت الطريقة التي أخفيت مِن خلالها جثة (جمال خاشقجي)، موضحاً لـ قناة الجزيرة، أن الفريق السعودي الذي قتل "خاشقجي"، أذابوا جثته بـ"الأحماض" داخل إحدى غرف منزل القنصل السعودي (محمد العتيبي).

واختفى الصحفي السعودي (جمال خاشقجي) بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم الثاني مِن شهر تشرين الأول الفائت، حيث صرّحت خطيبته التركية (خديجة جنكيز) للصحفيين، بأنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية، وأنه دخل المبنى ولم يخرج منه"، في حين نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ "خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك"، قبل أن تعترف بـ مقتله إثر مشاجرة مع موظفي القنصلية، حسب زعمها.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"