ترمب ساخراً من ماكرون.. بإمكانك استقبال بعض مقاتلي داعش اللطيفين

تاريخ النشر: 04.12.2019 | 09:29 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تجادل الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إعادة مقاتلي تنظيم الدولة المحتجزين في شمال شرق سوريا إلى بلدانهم.

وفي حديثه للصحفيين خلال قمة قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في لندن، واصل ترمب انتقاداته لإحجام أوروبا عن استعادة مواطنيها، قائلاً إن "المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا معظمهم من أوروبا".

ثم التفت ترمب إلى ماكرون وسأل عما إذا كان الرئيس الفرنسي "يحب استقبال بعض مقاتلي داعش اللطيفين؟". وتابع قائلا "يمكنني أن أعطيهم لك. يمكنك أن تأخذ كل من تريد"، بحسب وكالة الأناضول. 

ورفض ماكرون من جانبه أسلوب حديث ترمب قائلا: "لنكن جادين"، وأضاف "هناك عدد كبير جدًا من المقاتلين لديكم على الأرض هم مقاتلون من سوريا والعراق والمنطقة.. صحيح أن لديكم مقاتلين أجانب قادمين من أوروبا، لكن هذه أقلية ضئيلة من إجمالي المشكلة التي تواجهونها في المنطقة".

وفي وقت لاحق، خفف ترمب من انتقاداته، معترفًا بأن "فرنسا قد استعادت بالفعل بعض المقاتلين".  وقال "لكن لدينا الكثير من المقاتلين. لقد أسرنا الكثير من الأشخاص".

ترمب النفط السوري في أيدينا

وفي متابعة حديثه عن الأوضاع في سوريا قال الرئيس الأميركي إن الولايات المتحدة وضعت النفط في سوريا تحت سيطرتها وبمقدورها التصرف به كما تشاء.

اقرأ أيضاً: أردوغان أعاد لترمب رسالته "المسيئة" والأخير يهزأ من صحفية تركية

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع الأمين العام للناتو ينس ستولتنبيرغ في لندن، على أبواب افتتاح أعمال قمة حلف شمال الأطلسي، حيث قال "لقد حاول داعش حفظ سيطرته على النفط، أما الآن فأصبحنا نحن الذين نسيطر عليه بشكل كامل. وأقول بكل صراحة إننا نتمتع في هذا الشأن بدعم عدد كبير من الناس المختلفين. وفي حقيقة الأمر، لم يبق في هذه الأراضي (السورية) من عسكريينا سوى من يحمون النفط. النفط في أيدينا ويمكننا أن نفعل به ما نشاء".

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا