ترمب أمر باغتيال بشار ووصف أوباما بـ"قضيب ضعيف"

تاريخ النشر: 05.09.2018 | 13:09 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قال الصحفي الأميركي الشهير بوب وودوارد في آخر كتاب أصدره عن البيت الأبيض تحت عنوان "الخوف.. ترمب في البيت الأبيض" إن الرئيس ترمب أمر باغتيال رأس النظام بشار الأسد بعد تنفيذ قواته هجوماً كيميائياً على مدينة خان شيخون في نيسان 2017.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست، أمس الثلاثاء مقتطفاً من الكتاب يشير إلى حوار جرى بين وزير الدفاع الأميركي وترمب عبر الهاتف طلب فيه الأخير من وزير الدفاع اغتيال بشار قائلا ً:" "فلنقتله! لندخل. لنقتل الكثير منهم" (Let’s fucking kill him! Let’s go in. Let’s kill the fucking lot of them).

وفقا للكاتب فإن وزير الدفاع أبلغ ترمب أنه سيتكفل بذلك، لكن فقط لتهدئة ترمب الذي كان هائجاً. وقال الوزير بعد المكالمة لمساعديه: "لن نفعل أيًا من ذلك. سنكون أكثر توزانًا".

وجاء في الكتاب الذي سيصدر يوم 11 أيلول الجاري، أن فريق الأمن القومي أعد خطة لتنفيذ غارات جوية على مواقع لنظام الأسد، والتي تم تنفيذها بالفعل.

كما انتقد ترمب الرئيس السابق باراك أوباما وطريقة تعامله مع الملف السوري، ووصفه بـ "قضيب ضعيف"، وفق ما جاء في الكتاب.

وتحدث "وودورد" عن اضطراب ترمب وانعكاس ذلك على مساعديه وقال إن كبير موظفي البيت الأبيض، الجنرال جون كيلي، كان يخرج عن طوره مرات كثيرة، حتى إنه قال لزملائه إن الرئيس "مضطرب العقل".

كما وصف كيلي ذات مرة ترمب بالأحمق وقال: "لا جدوى من محاولة إقناعه بأي شيء. لقد خرج عن صوابه. نحن في مدينة مليئة بالمجانين. أنا لا أعرف حتى لماذا نحن جميعاً هنا. هذه أسوأ وظيفة حصلت عليها على الإطلاق".

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا