تركيا وفرنسا تقرران التحرك بشكل مشترك ضد العقوبات الأمريكية

تاريخ النشر: 27.08.2018 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أفاد وزير الخزانة والمالية التركية براءت ألبيرق بأن بلاده وفرنسا قررتا التحرك بشكل مشترك ضد العقوبات الأمريكية على تركيا.

وقال ألبيرق في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي اليوم في باريس بأن القرارات الأمريكية الأخيرة بفرض عقوبات تجارية على كل من تركيا والاتحاد الأوربي كانت البند الأساسي في مباحثاته مع نظيره الفرنسي.

 وأضاف "نعتقد أن هذه الخطوات المتخذة بدوافع سياسية لن تؤثر على النظام المالي العالمي فحسب، بل ستهدد التجارة العالمية والاستقرار الإقليمي، ويمكن أن تتسبب بمشاكل كبيرة جدًا وغير متوقعة".

وبخصوص نتائج النهج الأمريكي اتجاه الدول الأخرى نوه ألبيرق بأن هذا النهج لن يكتفي بتوجيه صفعة للنظام المالي العالمي واقتصادات الدول المتقدمة والصاعدة فقط، بل سيضر بالاستقرار الإقليمي ويغذي الإرهاب وسيزيد من أزمة اللاجئين ويؤجج المشاكل والفوضى.

كما أكد بأن أمام هذا الوضع، اتخذ البلدان الحليفان قرارا بالتحرك بشكل مشترك ضد تلك الخطوات.

وقال "أظهرت فرنسا موقفا يليق بصداقتها التاريخية بوقوفها ضد عقوبات واشنطن التي تستهدف الاقتصاد الإقليمي والعالمي، والتركي".

واعتبر بأن الخطوات الأمريكية الأخيرة من شأنها أن تؤدي لعزل واشنطن عن جميع حلفائها على حد وصفه، كما أن الدولار بدأ يفقد مصداقيته في التجارة العالمية.

أما بالنسبة لبلاده فأكد بأن تركيا ستتخذ خطوات قوية للغاية في المرحلة القادمة من أجل الوصول إلى اقتصاد متين وهيكل مالي يقف في وجه التحديات والمنافسات العالمية.

كما تطرق الوزير التركي لعلاقات بلاده مع الاتحاد الأوربي التي قال بأنها تمر بمرحلة هامة للغاية من ناحية مستقبل العلاقات وتطويرها بشكل قائم على الربح المتبادل

يذكر أن الاقتصاد التركي يمر بظروف صعبة انعكست بشكل كبير على العملة التركية، خاصة بعد العقوبات الأمريكية على وزيري العدل والداخلية، بالإضافة لرفع الرسوم الجمركية على واردات الحديد والألمنيوم التركية.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"