تركيا: ماكرون جن جنونه أمام تطورات سوريا وليبيا وشرق المتوسط

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 18:43 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "جن جنونه" أمام تطورات الأوضاع على الساحة السورية، والليبية، وعلى الحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.

وأضاف جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة التركية أنقرة، أن فرنسا انتابها الغضب كثيرا عندما أفشلت أنقرة خطتها لإقامة ما سماه أوغلو بـ "دويلة إرهابية شمال شرقي سوريا"، عبر عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا ضد قوات سوريا الديمقراطية.

واتهم الوزير التركي الموقف الفرنسي حيال العملية بالوقاحة، وأشار إلى أن لسان حالها كان يقول "لماذا لم تأخذوا إذنا منا"، مؤكدا على أن تركيا لا تأخذ إذنا من أحد عندما تحارب الإرهاب على حدودها.

كما أكد جاويش أوغلو على أن فرنسا ارتكبت خطأ كبيراً بدعمها للجنرال الانقلابي في ليبيا "خليفة حفتر"، وأضاف "لقد هزم حفتر وانتاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حالة هيستيرية، ولم يعد يعرف كيف يتصرف".

وأردف "وإثر ذلك مباشرة ادعى أن سفننا تحرشت بسفينتهم شرق المتوسط، ولم يستطع إثبات ذلك بالوثائق، وأصبح مثار سخرية".

كما تطرق جاويش أوغلو للخلاف القائم بين تركيا واليونان شرقي المتوسط واتهم فرنسا بأنها المحرض الأكبر لليونان، وأن لفرنسا مآرب أخرى وتساءل عن علاقة فرنسا بشرق المتوسط.

وأشار جاويش أوغلو إلى تصريح ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي قال فيه إن "تركيا واليونان تفاهمتا على إجراء محادثات فنية".

وأضاف أنه عندما سُئل من قبل ستولتنبرغ عن رأيه بإجراء هذه المحادثات، رحب بذلك وأبدى موافقته، مشيرا إلى أن اليونان وافقت أيضا عند توجيه السؤال لها.

وأشار الوزير التركي إلى أن ستولتنبرغ عقد مؤتمرا صحفيا بعد حصوله على الموافقة، إلا أن اليونان كذبته، وأشار في هذا الخصوص إلى أن "الكاذب هنا هي اليونان وليس الأمين العام لحلف الناتو، وأكدت اليونان مجددا أنها لا تؤيد الحوار".