تركيا: لا داعي لعملية عسكرية جديدة في سوريا غير "نبع السلام"

تاريخ النشر: 23.10.2019 | 10:19 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأربعاء، إنه لم تعد هناك ضرورة لـ شن عملية عسكرية جديدة غير "نبع السلام"، بعد الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا بشأن سوريا.

وجاء في بيان الوزارة الذي نقلته وكالة الأناضول، أنه بعد إعلان الولايات المتحدة إتمام عملية انسحاب "قسد" مِن شرق الفرات، ستبدأ ظهر اليوم (الأربعاء)، الجهود المشتركة مع روسيا في ضوء الاتفاق الحاصل في مدينة سوتشي الروسيّة، أمس الثلاثاء، بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف البيان، أنه "عملاً بالاتفاق التركي - الروسي، الذي يتضمن المبادئ المتعلقة بأمن حدود تركيا خارج منطقة عملية نبع السلام، وإخراج عناصر قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مسافة تمتد لـ 30 كيلومتراً، لا يقتضي الأمر شن عملية جديدة في هذه المرحلة باستثناء منطقة عملياتنا الحالية".

وسبق أن جرى اتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بشأن شرق الفرات شمال شرقي سوريا، يوم الخميس الفائت، وبموجبه علّق الأتراك عملية "نبع السلام" لمدة 120 ساعة، التي انتهت، ليلاً، أي بعد ساعات مِن الاتفاق الروسي - التركي الأخير.

وأشارت وزارة الدفاع التركية في بيانها، أن تركيا "مِن خلال ممر سلام سيتم تأسيسه بالمنطقة (شمال شرقي سوريا)، سنعمل على إعادة اللاجئين السوريين الذين هُجّروا مِن أماكنهم، إلى منازلهم وأراضيهم بشكل آمن وطوعي"، وفق البيان.

يأتي ذلك، عقب قمة شهدتها مدينة سوتشي الروسية، أمس الثلاثاء، بين "أردوغان" و"بوتين" توصّل خلالها الطرفان إلى اتفاق يقضي بانسحاب "قسد" بأسلحتها مِن الحدود التركية مسافة 30 كم، خلال 150 ساعة، وتسيير دوريات روسية - تركية مشتركة في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. النص الكامل للاتفاق الروسي التركي حول سوريا