تركيا: سوري أُلقي في نهر يتنازل عن حقه أمام المحكمة | فيديو

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 13:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

تنازل لاجئ سوري في تركيا عن حقه أمام محكمة بكركوي في إسطنبول، على خلفية مشاجرة مع مواطنين أتراك أدت إلى سقوطه في مجرى نهر.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن المدعي العام في المحكمة طالب بالسجن لمدة تصل إلى 33 عاماً و6 أشهر للمتهمين، إلا أنّ المشتكي المدعو "محمد سلمو" تنازل عن حقه أمام المحكمة.

وأشار الموقع إلى أنّ المتهمين الـ 4 كانوا قد ابتزوا اللاجئ السوري بحجة شراء سيارة، ثم ضربوه ضرباً مبرحاً وألقوه في قاع نهر بمنطقة "بهشلي إيفلر"، وبعد الحادث تم القبض على 3 من المشتبه بهم وسُجنوا على ذمة التحقيق.

بدوره، قال أحد المدعى عليهم: "إن محمد كان يقوم بأشياء غير قانونية وهو هارب من الشرطة، وكان هدفنا القبض عليه وتسليمه إلى الشرطة، لكن ومع حماسة الشباب وتأثير الحادث، شعرنا وكأننا ضباط شرطة".

وأضاف متهم آخر "قبل الحادث بأسبوع واحد، أطلق صاحب الشكوى وشخص سوري معه النار باتجاهي. ولهذا السبب، اندلع الشجار(..) وسقط على إثره في مجرى مائي". 

وأوضح المدعي محمد سلمو تفاصيل الحادث، مشيراً إلى أنّ أحد المتهمين سأله إن كان يريد بيع سيارته، ليرد عليه "سلمو" بالموافقة، ويصعد المتهمون بالسيارة معه إلى مكان يبعد حوالي 200 متر، وهناك حصل الاعتداء الذي وثقته تسجيلات مصورة نشرتها وسائل الإعلام التركية.