تركيا تلغي تحديد عدد الطلاب الأجانب المقبولين في جامعاتها

06 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أجرى مجلس التعليم العالي التركي، تعديلات فيما يخص نسبة قبول الطلاب الأجانب، في مختلف التخصصات الدراسية، بالجامعات الرسمية، وأصبحت غير مقيدة عدديا.

وذكر بيان صادر عن المجلس، الاثنين، أن نسبة قبول الطلاب الأجانب في أي تخصص، التي كانت لا تتعدى 50 بالمئة، تم إلغاؤها، مع بعض الاستثناءات.

وأكد البيان، أن هذا الإلغاء يشمل جميع مؤسسات التعليم العالي، سواءً الحكومية منها أو الوقفية.

وأوضح نفس البيان، أن قبول الطلاب الأجانب، بمختلف التخصصات الدراسة، أصبح غير مقيد بأي نسبة مئوية، ابتداءً من الموسم الدراسي المقبل.

كما أشار نفس البيان، إلى أن تخصصات الطب وطب الأسنان، تم استثناؤهما، وأُبقي فيهما على نسبة 50 بالمئة.

ونقل البيان عن رئيس المجلس "يكتا سراج"، قوله إن الخطوات التي أقدم عليها المجلس لتحويل التعليم العالي في تركيا، إلى مركز جذب للطلاب من خارج تركيا أعطت أُكلها.

وأعلن عن توقيع المجلس منذ تأسيسه في 1982، مذكرات تفاهم مع مؤسسات تعليمية في 15 بلدا، وعن أن 34 من هذه المذكرات، تم توقيعها في السنوات الأربع المنصرمة.

وأشار إلى "وجود 148 ألف طالب دولي، يتابعون دراستهم في الجامعات التركية، بينما كان العدد 40 ألفا فقط قبل 4 سنوات، وذلك جراء السياسات الأخيرة التي انتهجها المجلس".

وأوضح أن العمل مستمر على خلق برامج دراسية متنوعة، ومنح دراسية جديدة، تساهم أكثر في رفع جودة التعليم.

وتستقبل الجامعات التركية آلاف الطلاب السوريين حيث قدرت وكالة “المراقبة والمتابعة لوسائل الإعلام (PRNet)” مطلع العام الجاري، عدد الطلاب السوريين في الجامعات التركية، بنحو 20 ألفًا و701 طالب، ولفتت أن وزارة التعليم العالي، استقبلت منذ 2011، ما يزيد على 15 ألف طالب سوري، في مختلف الاختصاصات الأدبية والعلمية والطبية.

مقالات مقترحة
إصابتان جديدتان بفيروس كورونا في ريف حلب
إصابة العشرات بفيروس كورونا في وادي بردى
نقابة المحامين تحمّل النظام مسؤولية وفاة 15 محامياً بـ"كورونا"
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام