تركيا تقرر تعليق اتفاقية إعادة قبول اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي

تركيا تقرر تعليق اتفاقية إعادة قبول اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي

الصورة
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
24 تموز 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن تركيا قررت تعليق التزاماتها من جانب واحد باتفاقية إعادة القبول، التي وقعتها مع الاتحاد الأوروبي بشأن إعادة قبول المهاجرين غير الشرعيين.

وأضاف جاويش أوغلو، في مقابلة تلفزيونية أمس الثلاثاء"لن ننتظر عند باب الاتحاد الأوروبي. يجب تفعيل اتفاقية إعادة القبول والاتفاق على دخول منطقة الاتحاد الأوروبي بلا تأشيرة، في نفس الوقت"، وأضاف أن " تركيا قررت تعليق كل التزاماتها المتعلقة بهذه الاتفاقية".

ووقعت أنقرة وبروكسل عام 2016 اتفاقية لإيقاف تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي. وتنص الاتفاقية على منح تركيا 6 مليارات يورو كمساعدات مالية، يقدمها الاتحاد الأوروبي على مرحلتين، لتمويل مشاريع تخص اللاجئين السوريين.

كما وعد الاتحاد أنقرة بإسقاط شرط الحصول على تأشيرة دخول إلى أراضيها عن المواطنين الأتراك وتحديث الاتحاد الجمركي.

وأوضح جاويش أوغلو فيما يخص السياسة الخارجية والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي "أن الانتظار على باب الاتحاد الأوروبي لمدة 50 عاماً آخر أمر مستحيل بالنسبة لتركيا، وسوف نعلن عن مبادراتنا الجديدة في السياسة الخارجية في بداية آب".

ويوم الأحد الماضي تبنَّت المفوضية الأوروبية مجموعة جديدة من التدابير لدعم اللاجئين في تركيا بقيمة مليار و400 مليون يورو، وذلك من أصل 6 مليارات تعهّدت بدفعها سابقاً في اتفاق "إعادة القبول".

وقال الاتحاد الأوروبي إن الـ 6 مليارات يورو ستكون مقسمة على شريحتين متساويتين تبلغ كل منهما 3 مليارات يورو. وتم التعاقد مع منظمات المجتمع المدني والوزارات التركية بقيمة 3.5 مليارات يورو، وتخصيص 5.6 مليارات يورو.

وتحدّث العديد من المسؤولين الأوروبيين عن وجود أخطاء في إجراءات التمويل وتوزيع المساعدات على اللاجئين في تركيا، وذهاب قسم كبير من الأموال المُقدّمة كمصاريف إدارية للمنظمات التي يتم التعاقد معها لتحقيق أهداف التمويل.

شارك برأيك