تركيا تعلق على مظاهرات سيّرها "النظام" نحو نقاطها في إدلب

16 أيلول 2020
إسطنبول - وكالات

علّقت وزارة الدفاع التركيّة، اليوم الأربعاء، على مظاهرات سيّرها نظام الأسد نحو نقاط المراقبة التابعة لها شمال غربي سوريا.

وقالت "الدفاع التركيّة" في بيان - نقلته وكالة الأناضول - إنّ "مجموعات ترتدي ملابس مدنيّة تابعة لـ نظام الأسد، اقتربت نحو سبع نقاط مراقبة تابعة للجيش التركي شمال غربي سوريا".

وأضاف البيان أنّ "العناصر اعتدوا على نقطة المراقبة التركية رقم 7 (نقطة الصرمان جنوبي إدلب)، قبل أن يجري تفريقهم بعد اتخاذ التدابير اللازمة"، دون ذكر مزيدٍ مِن التفاصيل.

وتداول ناشطون، في وقتٍ سابق اليوم، مقطعاً مصوّراً يُظهر ما قالوا إنّه تفريق مظاهرة سيّرها نظام الأسد أمام نقطة المراقبة التركية في قرية الصرمان، مضيفين أنّ الجيش التركي أطلق قنابل غاز مسيل للدموع على المتظاهرين، أثناء محاولتهم دخول النقطة.

اقرأ أيضاً.. الجيش التركي يفرّق مظاهرة سيّرها "النظام" جنوبي إدلب (فيديو)

وتزامناً مع تسيير "النظام" مظاهرات نحو نقاط المراقبة التركيّة في ريفي إدلب وحماة، كثّفت القوات الروسيّة وقوات النظام مِن قصفها على بلدات وقرى في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً.. قصف مكثّف لـ روسيا و"النظام" على جبل الزاوية في إدلب (فيديو)

في شهر  أيار عام 2017، توصّلت تركيا وروسيا وإيران إلى اتفاق "خفض التصعيد" في إدلب، ضمن إطار مباحثات "أستانا" المتعلقة بالشأن السوري، وبناء عليه أقام الجيش التركي 12 نقطة مراقبة تركيّة، قبل أن تنتشر قواته في أكثر مِن 50 نقطة وقاعدة عسكريّة بمنطقة إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظة حلب وحماة واللاذقية، وذلك عقب الحملة العسكرية التي شنّها "النظام" والميليشيات الإيرانية - بدعم روسي - على إدلب.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
إعلام النظام: لجان المحروقات تزيد الأزمة والكازيات تسرق المادة
47 إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام
71 إصابة بكورونا.. شمال غربي سوريا يسجّل ثالث أكبر حصيلة يومية
رضيع يتعافى من كورونا في محافظة السويداء