تركيا تطالب روسيا وأمريكا بوقف التصعيد في درعا

تاريخ النشر: 29.06.2018 | 18:06 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

حمّل وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، روسيا وإيران والولايات المتحدة مسؤولية الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد على جنوب سوريا.

وقال الوزير التركي خلال مقابلة اليوم الجمعة، مع قناة "إن تي في" التلفزيونية التركية، إن المنطقة الجنوبية أدرجت ضمن مناطق خفض التوتر، في سوريا، بموجب اتفاق أستانا، بين الدول الضامنة الثلاثة تركيا وروسيا وإيران.

وطالب جاويش أوغلو موسكو وواشنطن بإيقاف الحملة العسكرية، قائلاً إن الدولتين توصلتا إلى تفاهم منفصل حول المنطقة، في وقت لاحق، وعليهما إيقاف الهجوم، باعتبارهما طرفي التفاهم الأخير.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن مصادر وصفتها بالمطلعة بأن الرئيس ترمب يسعى لعقد اتفاق مع بوتين، حول إنشاء "منطقة عازلة" جنوب سوريا خلال القمة.

وبحسب المصادر فإن الرئيس ترمب الذي التقى العاهل الأردني عبد الله الثاني مطلع الأسبوع الجاري يريد إنشاء منطقة عازلة في جنوب غرب سوريا قبل أن يسيطر عليها النظام، وتمتد على طول الحدود مع الأردن.

ويشهد الجنوب السوري الخاضع لاتفاقية "خفض التصعيد" منذ أسبوعين، حملة عسكرية واسعة لـ قوات النظام تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي مكثّف من قبل قوات النظام، بالإضافة لـ قصف جوي "روسي" ما أسفر عن وقوع عشرات الضحايا المدنيين بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن نزوح عشرات الآلاف من المنطقة.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا