تركيا تشن غارات عنيفة على "قسد" وتدفع بتعزيزات إلى الحدود السورية

تركيا تشن غارات عنيفة على "قسد" وتدفع بتعزيزات إلى الحدود السورية

وصول تعزيزات للجيش التركي إلى الحدود مع سوريا وسط تهديدات بشن عملية عسكرية - الأناضول
وصول تعزيزات للجيش التركي إلى الحدود مع سوريا وسط تهديدات بشن عملية عسكرية (الأناضول - أرشيفية)

تاريخ النشر: 27.11.2022 | 05:45 دمشق

آخر تحديث: 28.11.2022 | 14:21 دمشق

إسطنبول - خاص

نفذت القوات التركية، ليل السبت - الأحد، سلسلة غارات جوية تبعها قصف مدفعي على مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في ريف حلب، بالتزامن مع إرسال تعزيزات عسكرية جديدة إلى الحدود مع سوريا.

وقال مراسل "تلفزيون سوريا، إن الطائرات الحربية التركية شنت غارات جوية مكثفة على مطار منغ العسكري، وقرى شوارغة والمالكية ومراش الخاضعة لسيطرة لـ"قسد" بريف حلب الشمالي.

كما نفذت القوات التركية المتمركزة في القواعد المحيطة بمدينة جرابلس قصفاً مدفعياً مكثفاً باتجاه مواقع "قسد" بريف حلب الشرقي.

وتشهد المناطق القريبة من الحدود السورية التركية بريف حلب الشمالي تحليقاً مكثفاً للطائرات التركية الحربية.

تعزيزات جديدة للجيش التركي باتجاه الحدود مع سوريا

وأفادت مصادر خاصة لـ"تلفزيون سوريا" بأن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكرية جديدة باتجاه الأراضي السورية عبر معبر باب السلامة بريف حلب.

وتضم التعزيزات التركية عدداً من الشاحنات العسكرية والدبابات والمدفعية وناقلات الجند.

ويأتي ذلك في ظل تصاعد التهديدات التركية مؤخراً بشن عملية عسكرية ضد "قسد" في مناطق تل رفعت ومنبج كجزء من مشروعها حول "المنطقة الآمنة" التي تحدث عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من مرة.

أردوغان يؤكد نية تركيا توسيع الخط الأمني

ويوم الثلاثاء الماضي، أكد أردوغان، أن القوات التركية ستكمل الخط الأمني ​​على حدودها الجنوبية مع سوريا إلى المكان الذي يهدد أمن بلاده وسلامة مواطنيها، مشدداً على أنه لا أحد يستطيع عرقلة هذه المساعي.

ومن جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يوم أمس السبت، إن بلاده ستنفذ عملية عسكرية برية ضد "قسد" و"حزب العمال الكرستاني" في سوريا في أقرب وقت ممكن.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن أكار قوله: "رصدنا موقفا أميركيا متناقضا بشأن مخاوفنا الأمنية"، مضيفاً: "لم نتلق الدعم المطلوب من روسيا والولايات المتحدة فيما يتعلق بالعملية الجوية"، مؤكداً أن تركيا ستواصل عمليتها العسكرية في سوريا "رغم التحذيرات الأميركية".

"قسد" تستقدم تعزيزات إلى الحدود التركية

وكذلك استقدمت "قسد" تعزيزات عسكرية إلى مناطق الشريط الحدودي في محافظة الحسكة بعد تهديدات أطلقها قائدها مظلوم عبدي اليوم السبت.

وأوضح مصدر مطلع لموقع "تلفزيون سوريا" أن "قسد" استقدمت ذخيرة ومنصات إطلاق قذائف هاون ومواد لوجستية إلى بلدات ومدن الشريط الحدودي في الحسكة، وجلبت التعزيزات عبر شبكة الأنفاق التي أنشأتها "قسد" منذ أعوام لتفادي الضربات الجوية للمسيرات التركية.

"قسد" تهدد بإشعال الحدود التركية

وكان القائد العام لـ "قسد" مظلوم عبدي قال، يوم أمس السبت، إن تركيا تتحضر لشن هجوم على كوباني ومنبج وتل رفعت، بالتزامن مع مساعٍ أميركية لإيقاف هذا الهجوم.

وبيّن عبدي، في مؤتمر صحفي عبر تطبيق "زوم" شارك فيه مجموعة من الصحفيين، أن أميركا وروسيا تعارضان الهجوم التركي وهي "مواقف جيدة، لكن المواقف الدولية يجب أن تكون أقوى لأن تركيا مصممة على الهجوم".

وشدد عبدي على أن عملياتهم ضد القوات التركية هي ضمن الأراضي السورية، مهدداً "إذا ما بدأت تركيا الحرب فستشتعل الحدود السورية التركية بكاملها".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار