تركيا تسحب الآليات المتضرّرة مِن نقاطها في إدلب

تاريخ النشر: 11.03.2020 | 09:49 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكّدت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، أن الجيش التركي سحب مِن نقاطه العسكرية في محافظة إدلب، الآليات المعطوبة والمتضرّرة فقط، مع مواصلة استقدامه التعزيزات إلى المنطقة.

ونفت المصادر ما أوردته وسائل الإعلام الروسيّة عن أن الجيش التركي بدأ بسحب سلاحه الثقيل مِن نقاط المراقبة التابعة له في محافظة إدلب، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي مِن تركيا يؤكّد ذلك أو ينفيه.

وقالت المصادر، إن الجيش التركي سحب عدة أرتال مِن محافظة إدلب إلى داخل الأراضي التركية، تتضمن عربات مدرّعة وصهاريج وآليات أخرى متضرّرة مِن قصفِ سابق لـ قوات نظام الأسد.

ويواصل الجيش التركي - حسب المصادر - باستقدام المزيد مِن التعزيزات العسكرية إلى نقاطه في الشمال السوري، مشيرةً إلى أن مئات الآليات بينها دبابات وعربات مدرّعة وناقلات جنود وذخيرة عبرت الأراضي التركية إلى إدلب، خلال الأيام القليلة الماضية.

اقرأ أيضاً.. دخول خمسة أرتال عسكريّة للجيش التركي إلى إدلب

وكانت وكالة "نوفوستي" الروسيّة قد زعمت، أمس الثلاثاء، أن "تركيا بدأت بسحب سلاحها الثقيل مِن نقاط المراقبة في إدلب، وأنه يأتي وفقاً للاتفاق الذي توصّلت إليه روسيا وتركيا، يوم الخميس الفائت، في العاصمة موسكو".

يشار إلى أن المسؤولين الأتراك قد أكّدوا عقب اللقاء الأخير في موسكو، عدم وجود أي تغيير بما يخص نقاط المراقبة العسكرية في محافظة إدلب، كما هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن تركيا "تحتفظ بحقها في تطهير محيط منطقة عملية درع الربيع في إدلب، بطريقتها الخاصة"، في حال عدم التزام روسيا بالوعود التي قدّمتها خلال الاتفاق.

اقرأ أيضاً.. أردوغان يهدّد باستكمال "درع الربيع" إذا لم تلتزم موسكو بتعهداتها

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا