تركيا ترحب بالضربة العسكرية لنظام الأسد وتعتبرها "رداً في محله"

تاريخ النشر: 14.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قالت وزارة الخارجية التركية إن الضربات العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد نظام الأسد، كانت "ردًا في محله" على قصف قوات النظام لمدينة دوما بالأسلحة الكيمائية.

ورحّبت تركيا بالعملية العسكرية واعتبرتها "ترجمة لمشاعر الضمير الإنساني بأسره في مواجهة الهجوم الكيماوي على مدينة دوما". وقالت الخارجية في بيان إن الهجمات العشوائية ضد المدنيين بأسلحة الدمار الشامل، بما في ذلك الأسلحة الكيماوية، تُشكّل جريمة ضد الإنسانية.

وأضاف البيان أن نظام الأسد يمارس الظلم ضد السوريين بالأسلحة التقليدية والكيماوية منذ أكثر من 7 أعوام، ولديه سجّل ثابت في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

من جانبه وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إن منع جميع المجازر المرتكبة بالأسلحة التقليدية والكيميائية مرتبط بتحقيق الحل السياسي بسوريا في أسرع وقت.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم حزب العدالة والتنمية أن تركيا كانت على علم مسبق بالضربات الأمريكية والبريطانية والفرنسية على نظام الأسد.

وتعرّضت، فجر اليوم السبت، مواقع عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد في العاصمة دمشق ومدينة حمص، لضربات صاروخية عدّة شنّتها طائرات وبوارج حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية.

واستهدفت الضربات، كلا من "مركز البحوث العلمية في منطقتي برزة، وجمرايا، إضافة إلى مطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي، والكسوة، واللواء 105 (حرس جمهوري)، في ريف دمشق.

وتأتي هذه التطورات بعد تهديد أمريكا وحلفائها بمعاقبة نظام الأسد على استخدام قواته السلاح الكيماوي في هجومها السبت الماضي على مدنية دوما والذي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابات مئات أخرين.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة