تركيا "تحيد" 118 عنصراً من "بي كي كي" والوحدات في سوريا والعراق

تاريخ النشر: 12.09.2020 | 12:34 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع التركية "تحييد" 118  عنصرا من وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني في سوريا والعراق.

وقالت الوزارة في بيان إن القوات التركية "حيدت 118 إرهابيا من "بي كي كي و ي ب ك" خلال العمليات بسوريا والعراق في الأيام الـ 10 الماضية".

وأضافت أنه تم تحييد 21 عنصرا  خلال 24 ساعة الأخيرة، لترتفع حصيلة العناصر الذين جرى تحييدهم في آخر 10 أيام، إلى 118.

ومنتصف آب الماضي أعلنت وزارة الدفاع التركية إيقاف عدد مِن عناصر "وحدات حماية الشعب - YPG" في منطقتي عمليات "غصن الزيتون" بريف حلب، و"نبع السلام" بريفي الحسكة والرقة.

يشار إلى أن الجيشين التركي والوطني السوري يسيطران على مساحات واسعة شرق الفرات تمتد مِن مدينة رأس العين شمال شرق الحسكة إلى مدينة تل أبيض شمال الرقة، وبعمق يمتد إلى نحو 30 كيلومتراً يصل إلى الطريق الدولي حلب - الحسكة (M4)، وذلك عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان، يوم 9 تشرين الأول 2019.

وما تزال المناطق التي يسيطر عليها الجيشان الوطني السوري والتركي في ريفي الرقة والحسكة، تشهد سلسلة مِن التفجيرات التي توقع - في معظمها - ضحايا مدنيين، كان آخرها تفجير وقع اليوم السبت في سوق شعبي بمدينة رأس العين، وأسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين وسط اتهامات لـ"قسد" بالوقوف وراء تلك التفجيرات.

ويتخذ "حزب العمال الكردستاني - PKK" مِن جبال قنديل شمالي العراق، معقلاً رئيساً له، كما ينشط في العديد مِن المدن والبلدات ويسيطر على عددٍ كبير مِن القرى الحدودية في المنطقة، والتي ينطلق منها - حسب الحكومة التركية - لـ شنِّ هجمات نحو الداخل التركي.

وسبق أن أطلقت القوات التركية، مساء الأحد الفائت، عملية "مخلب النسر" ضد مواقع "PKK" شمالي العراق، قائلة إن طائرات تركية حربيّة دمّرت العديد مِن المواقع للحزب في مناطق "زاب وأفاشين وبيسان".

 

اقرأ أيضا: تركيا "تحيّد" 91 عنصراً من "الوحدات" و pkk في سوريا والعراق