تركيا تحذر أميركا بسبب قرار تسليح قبرص: وزارة الدفاع تقيّم الوضع

تركيا تحذر أميركا بسبب قرار تسليح قبرص: وزارة الدفاع تقيّم الوضع

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في المؤتمر الصحفي بولاية موغلا (الأناضول)
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في المؤتمر الصحفي بولاية موغلا (الأناضول)

تاريخ النشر: 30.09.2022 | 20:58 دمشق

إسطنبول - متابعات

حذرت تركيا الولايات المتحدة الأميركية، من أنها ستتخذ إجراءات ملموسة لمواجهة قرار واشنطن رفع حظر توريد الأسلحة إلى قبرص الرومية (اليونانية)، وأن وزارة الدفاع تدرس الوضع.

ونبّه وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي بولاية موغلا، بأن أميركا بدأت بالابتعاد عن سياسة التوازن بين تركيا واليونان في جزيرة قبرص في العامين الأخيرين، وبالقرار الأخير ابتعد عن هذه السياسة بشكل كامل، وأصبحت منحازة لليونان، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول"، اليوم الجمعة.

وأشار الوزير، إلى أن مجلس الأمن القومي التركي تناول قرار رفع حظر توريد الأسلحة، في اجتماعه الأخير، يوم الأربعاء الماضي.

"تركيا لم تعد دولة ترضخ لقرارات الآخرين"

وذكّر جاويش أوغلو، بأن تركيا اتخذت على الدوام التدابير اللازمة لحماية قبرص التركية، وستتخد مزيدا من التدابير بعد قرار رفع حظر توريد الأسلحة، بغض النظر عن تطبيق القرار وحصول قبرص على السلاح.

وتقوم وزارة الدفاع التركية الآن بتقييم الوضع، وفق ما أشار جاويش أوغلو، مضيفاً "يجب على الجميع أن يعلم أن تركيا لم تعد دولة ترضخ لقرارات الآخرين".

وقال جاويش أوغلو، "كيف وصلنا لهذه النقطة، إننا دولة ضامنة، ولهذا السبب نحن مضطرون للدفاع عن حقوق قبرص التركية وأشقائنا القبارصة الأتراك".

وأكد جاويش أوغلو مخاطباً واشنطن، "بما أنكم تريدون التصعيد، سنقوم بكل ما يجب في مواجهة ذلك".

السلاح مقابل التعاون في قضايا "غسيل الأموال"

ولفت جاويش أوغلو، إلى أن أبرز أسباب القرار الأميركي يعود إلى أن قبرص الرومية تعد من أهم البلدان المعروفة بغسيل الأموال، وأميركا بدأت التعاون معها مؤخراً بهذا الخصوص.

وأردف الوزير، "لكن يجب ألا يكون الثمن هو السماح لقبرص الرومية بالحصول على السلاح، يمكن أن يكون المقابل بشكل آخر، مادي مثلا".

وحذر جاويش أوغلو، "إن كانت اليونان تعتقد أن هناك أطرافا تدعمها، فإنها كما حدث في الماضي لن ترى بجانبها أحدا من الأطراف التي تقوم بتشجيعها اليوم عند وقوع حدث ما في الغد".

سباق التسلح في الجزيرة

وفي 17 من أيلول الجاري، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية رفع قيود تجارة الأسلحة عن قبرص للسنة المالية 2023.

وحذرت الخارجية التركية حينها، من أن القرار "سيؤدي إلى سباق تسلح في الجزيرة، ويضر بالسلام والاستقرار في شرق البحر المتوسط".

ويوجد في قبرص دولتان، واحدة في الجنوب يحكمها قبارصة من أصل يوناني، وأخرى في الشمال يحكمها قبارصة من أصل تركي، بينهما نزاع مستمر حول السيادة وحق تقرير المصير.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار