تركيا: انتحار شاب سوري ألقى بنفسه من سطح المنزل في ولاية كلس

تاريخ النشر: 18.01.2021 | 16:55 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قضى شاب سوري مقيم في ولاية كلس جنوبي تركيا، منتحراً، بعد أن ألقى بنفسه من سطح منزله إلى الشارع.

ونشر موقع إخباري تركي نبأ إقدام الشاب السوري "ب. ج" (19 عاماً) على الانتحار، عند الساعة الرابعة والنصف من صباح اليوم الإثنين، بعد إلقاء نفسه من الطابق الثاني حيث يقع المنزل الذي يقيم فيه مع عائلته، في منطقة "أراليك" بكلس.

اقرأ أيضاً: تركيا.. شاب سوري يلقي بنفسه من الطابق الخامس

وأضاف الموقع أن فرق الإسعاف هرعت إلى المكان بعد إبلاغها من قبل أهالي الحي، وأسعفت الشاب إلى المشفى الذي أعلن وفاته رغم محاولات الإنقاذ التي أجرتها الفرق الطبية.

من جهتها، فتحت قيادة شرطة أراليك تحقيقاً بالموضوع، دون معرفة دوافع وحيثيات الحادثة حتى ساعة كتابة الخبر.

اقرأ أيضاً: تركيا: سوري ينقذ شاباً تركياً حاول الانتحار في إسطنبول | فيديو

وتكررت حوادث انتحار السوريين في تركيا خلال العامين الماضيين، لأسباب غالباً ما ترتبط بالوضع المعيشي الصعب الذي يحيط بمعظم اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، بالإضافة إلى أسباب اجتماعية.

ومن أكثر حوادث الانتحار التي كان لها وقع أليم على السوريين، حادثة الطفل "وائل السعود" (9 أعوام) التي وقعت في تشرين الأول 2019، حيث أقدم وائل على شنق نفسه عند باب مقبرة في ولاية "كوجالي"، نتيجة تعرضه للتوبيخ من قبل معلمه، وتنمّر زملائه الأتراك في المدرسة.

وفي أيلول من العام الماضي، انتحر شاب سوريّ (30 عاماً، وأب لـ 3 أطفال) عبر إلقاء نفسهِ مِن الطابق الخامس في أحد أبنية مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا، دون دوافع للانتحار.

اقرأ أيضاً.. التنمر والعنصرية تدفعان طفلاً سورياً في تركيا للانتحار (صور)

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا