تركيا.. القبض على 4 سوريين يتاجرون بالعملات المزورة

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 17:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

ألقت السلطات الأمنية القبض على 4 مواطنين سوريين يتاجرون بالعملات المزورة في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وقالت صحيفة "حرييت" التركية، بحسب ما ترجمه موقع تلفزيون سوريا، إن شخصاً سوري الجنسية دخل إلى محلٍ لصياغة الذهب في منطقة عثمانية، طالباً تحويل مبلغ من الدولارات إلى الليرة التركية.
وبدوره، قام صائغ الذهب بفحص العملات عبر آلة عدّ العملات، ليكتشف أن بعضها مزور، فقام بإرجاع الأموال إلى السوري الذي غادر المحل على الفور.
وذكرت الصحيفة أنّ الصائغ تولدت لديه شكوك حول السوري، ليقوم بإخبار السلطات الأمنية التي حضرت إلى المكان على الفور.

وأشارت إلى أن الفرق الأمنية تفحصت كاميرات المراقبة الموجودة في محل الصياغة للتعرف على الشخص المشتبه، مضيفة أنها استطاعت تحديده، عبر آليات متابعة ومراقبة، والقبض عليه داخل إحدى السيارات في الجوار.
وأضافت أنه تم العثور على مبلغ 17 ألفاً و 800 دولار مزوّر، جميعها من فئة الـ 50 والـ 100 دولار، إضافة إلى 260 ليرة تركية من فئة الـ 20 ليرة مزورة.
ونتيجة للتحريات، تم القبض على 4 سوريين وأرسلوا إلى العدلية المختصة، التي أطلقت صراحهم لاحقاً ضمن شروط محددة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الأمن التركية، في الرابع من الشهر الجاري، مواطنين سوريين بحوزتهما ملايين الدولارات الأميركية المزوّرة، في منطقة بيرم باشا بولاية إسطنبول غربي تركيا.

ووفقاً لوسائل إعلام تركية، دَهَمت السلطات شقة يقطنها السوريان، ووجدت كميات كبيرة من الأموال المزورة في كل مكان داخل الشقة، حيث أسفرت العملية عن ضبط ما يقرب من 3 ملايين و950 ألف دولار أميركي مزور، بقيمة سوقية تبلغ 31 مليون ليرة.

وأدت العملية إلى القبض على كل من (م . ش) و(م . ك)، بعد تلقي السلطات معلومات تفيد بتجهيزهم مبالغ مالية مزورة لطرحها في الأسواق، مضيفةً أن المتهمين اعتقلا بغية تقديمهما إلى الجهات القضائية.