تركيا.. العثور على سوري مقتولاً بطلق ناري في منزله بأضنة

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 16:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثرت الشرطة التركية في أضنة على مواطن سوري، مقتولاً بطلق ناري في ظهره، بعد أن تمكنت من فتح باب المنزل عن طرق مختص بفتح الأقفال.

وذكرت وسائل إعلام تركية أمس الأربعاء أن المواطن السوري عبد العظيم محمد (49 عاماً)، والذي كان مفقوداً منذ فترة قصيرة، عُثر عليه مقتولاً في منزله بولاية أضنة جنوبي تركيا.

وقالت إن الحادث وقع قرابة الساعة السابعة والنصف مساءً في منزل منفصل مكون من طابقين فى شارع غالينجيك بـ محلة تشاملي بيل.

وأضافت أن أبناء عبد العظيم محمد بعد أن تنبهوا إلى اختفاء والدهم جاؤوا إلى المنزل وطرقوا الباب، وعندما لم يجب أحد صعدوا إلى شرفة المنزل ونظروا من النافذة ليروا والدهم ملقى على الأرض مضرجاً بالدماء. وأبلغوا الشرطة والإسعاف على الفور عن مكان الحادث.

وبعد الفحص الذي أجرته الشرطة والإسعاف تبين أن عبد العظيم قُتل بطلق ناري في ظهره بواسطة بندقية. وأصيب أولاده بانهيار عصبي لدى علمهم بأن والدهم قد قٌتل.

ونقلت جثته إلى مشرحة الطبابة الشرعية ليتم فحصها وتشريحها.

والشهر الماضي توفي لاجئان سوريان وأصيب 10 آخرون، من جراء حادث سير على الطريق الواصل بين ولايتي العثمانية وغازي عينتاب جنوبي تركيا.

 وقالت وسائل إعلام تركية إن المواطنين السوريين، أحمد أسعد ومصطفى طيب (27- 54 عامًا) لقيا مصرعيهما من جراء اصطدام سيارتهما بحافلة نقل صغيرة قادمة من أنطاكيا، بسبب خطأ في التجاوز في منطقة "نورداغ".

كما توفي اللاجئ السوري، غريب برهو (58 عاماً) إثر سقوطه في بئر ماء قريب من منزله في ريف منطقة "فيران شهير" التابعة لولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا.