ترحيب أممي بحكم ألماني دان عنصر مخابرات سابق بالنظام

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 23:39 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

رحبت الأمم المتحدة، الأربعاء، بقرار الإدانة والسجن الصادر من المحكمة العليا في ولاية "كوبلنز" الألمانية، بحق إياد الغريب، عنصر المخابرات السابق بالنظام.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

اقرأ أيضاً: فورين بوليسي: كوبلينز تسحق أي أمل للنظام بالتطبيع مع أوروبا

وفي وقت سابق الأربعاء، أصدرت المحكمة الألمانية حكما بالسجن 4 سنوات ونصف على الغريب (43 عاما)، لإدانته بـ "التواطؤ في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية".

ومعلقا على سؤال بشأن الحكم، قال دوجاريك في تصريح مقتضب: "نحن نرحب بأي قرار للمحاسبة على الجرائم التي ارتكبت خلال الصراع السوري".

اقرأ أيضاً: محكمة كوبلنز: النيابة تطلب سجن إياد الغريب والدفاع يدعو لتبرئته

وأضاف "من الواضح أنه ليس لنا أي علاقة من أي نوع  بهذه العملية (يقصد حكم المحكمة الألمانية)"، دون أن يوضح سبب ذكره ذلك.

وتعد تلك أول محاكمة من نوعها عالميا، بعد توصل المحكمة الألمانية وفق ما ذكرته إلى أدلة تدين إياد الغريب بالتورط في اعتقال 30 متظاهرا على الأقل، واقتيادهم إلى مركز اعتقال تعرضوا فيه للتعذيب  في سوريا.

اقرأ أيضا: "الولاية القضائية الشاملة" أنياب العدالة في مواجهة مجرمي الحرب

يشار إلى أن محكمة "كوبلنز" غير متعلقة بالحكومة الألمانية، لكن بحسب قوانين حقوق الإنسان في الدستور الألماني، يمكن إثبات انتهاك حقوق الإنسان من خلال الأدلة والشهود، لهذا لا تهدف هذه المحاكمة فقط لإدانة المتهمين، بل لإدانة نظام الأسد بالكامل.