ترامب يعلن تطبيع كوسوفو وصربيا مع الاحتلال الإسرائيلي

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 17:53 دمشق

آخر تحديث: 05.09.2020 | 17:55 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، اتفاق كوسوفو والاحتلال الإسرائيلي على تطبيع العلاقات فيما بينهما، فيما لفت إلى تعهد صربيا بنقل سفارتها لدى تل أبيب إلى القدس.

جاء ذلك في كلمة بالبيت الأبيض، قبيل اجتماع زعيمي صربيا وكوسوفو، التي أعلن فيها أيضا عن اتفاق الأخيرين على تطبيع علاقاتهما الاقتصادية.

وقال ترامب إن صربيا تعهدت بنقل سفارتها إلى القدس، وإن كوسوفو وإسرائيل اتفقتا على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسية.

وكالة أسوشييتد برس الأميركية قالت في وقت سابق الجمعة، إن صربيا قررت نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس، فيما ستعترف كوسوفو بإسرائيل كجزء من محادثات توسطت فيها الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك الإعلان تتويجا لمحادثات رفيعة المستوى بين قادة كوسوفو وصربيا وكبار مساعدي ترامب، بالولايات المتحدة. .

يشار إلى أنه في 13 من آب الماضي، توصلت الإمارات وإسرائيل، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما برعاية أميركية، وقوبل التطبيع الإماراتي بتنديد فلسطيني واسع،و اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من أبوظبي

وأطلق أكاديميون إماراتيون أول رابطة رسمية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ورفضاً لاتفاقية "السلام" المزمع توقيعها بين الإمارات وإسرائيل، ومقاومةً لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين.

وفي كانون الأول 2017، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

 

اقرأ أيضا: عزمي بشارة: تحالف الإمارات وإسرائيل أخطر من التطبيع