ترامب تدخل لأجله.. النظام الإيراني يعدم أحد معارضيه

تاريخ النشر: 12.09.2020 | 13:35 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعدم النظام الإيراني، اليوم السبت، معارضاً شارك سابقاً في الاحتجاجات الشعبية، ضد سياسات النظام الإيراني.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، طاالب قبل يومين، بعدم تنفيذ حكم الإعدام بالمصارع الإيراني "نويد افكاري".

وغرد ترامب عبر حسابه في "تويتر"، مطلع أيلول الجاري، "إلى قادة إيران، سأكون ممتنا للغاية لو أنقذتم حياة هذا الشاب ولم تعدموه".

وقبل ساعات من إعلان إعدام "افكاري" أصدرت منظمة العفو الدولية بياناً دعت فيه المجتمع الدولي إلى التدخل لإنقاذ "نويد أفكاري" من الإعدام.

ودعت "العفو الدولية" منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى حث السلطات الإيرانية على الإعلان الفوري عن مكان وجود "نويد" وحالته وإنقاذه من الإعدام.

وقبل نحو شهر، أفاد نويد أفكاري، وهو أحد متظاهري احتجاجات آب 2018 في شيراز، في رسالة أنه تعرض للتعذيب لانتزاع اعتراف قسري بقتل حسن تركمان (موظف الأمن بدائرة المياه في شيراز)، وفق ناشطين إيرانيين.

وحُكم على "أفكاري"، البالغ من  العمر27 عاماً، بالإعدام مرتين في قضية قتل حارس أمن خلال احتجاجات في مدينة شيراز الإيرانية.

كما حكم على شقيقيه "وحيد افكاري" و"حبيب افكاري" بالسجن لمدة 54 و 27 عاماً في القضية نفسها، كما كشف شقيقه وحيد في رسالة تفاصيل تعذيب واعتقال شقيقه حبيب ووالدهم وصهرهم، والتهديد باعتقال والدتهم وشقيقتهم.

وأثارت الرسالة ردود فعل واسعة في إيران وحول العالم، وبعدها نقلت القوات الأمنية الإخوة الثلاثة، مساء الخميس 3 أيلول الجاري، إلى الأجنحة العقابية في سجن عادل أباد في شيراز.

كلمات مفتاحية