تدريبات وأسلحة ثقيلة.. تحركات واسعة لميليشيات إيران في البوكمال

تاريخ النشر: 16.11.2020 | 06:49 دمشق

إسطنبول ـ خاص

شهدت الأيام القليلة الماضية، تحركات للميليشيات الإيرانية على عدة أصعدة في مدينة البوكمال ومحيطه خاصة ودير الزور عامة.

تعزيزات عسكرية ونشر مدافع ثقيلة

تمثلت هذه التحركات بشكل أساسي، في استقدام تعزيزات عسكرية جديدة من الخارج ونشر أسلحة ثقيلة وإجراء تدريبات عسكرية بمتسوى عال.

مصادر محلية قالت لموقع تلفزيون سوريا، إن "الحرس الثوري" نشر نحو 12 مدفعا عيار 57 في محيط صوامع الحبوب جنوبي مدينة البوكمال، بالإضافة لتعزيز أغلب النقاط في محيط المدينة وريفها بعناصر وأسلحة ثقيلة مثل محيط حقل حمار وبادية السيال ومطار الحمدان.

وحول سبب هذا التحرك، قالت المصادر، إن "الحرس الثوري"، نشر أخباراً بمدينة البوكمال من خلال عناصره المحليين و أشخاص مقربين منه، عن وجود نية عند تنظيم "الدولة" لمهاجة البوكمال، إذ طلب "الحرس الثوري" من الشباب الالتحاق بصفوفه للدفاع عن المدينة.

في حين جرى حديث عن نية التحالف الدولي وإسرائيل بشن ضربات مكثفة على الميليشيات الإيرانية في البوكمال.

اقرأ أيضاً: خارطة تفاعلية بمواقع انتشار الميليشيات الشيعية في العراق وسوريا

تدريبات ومناورات عسكرية


وإلى جانب نشر المدافع، أجرت عدة ميليشيات تابعة لإيران تدريبات عسكرية مزدوجة بالبوكمال، في منطقة صكور ببادية البوكمال، وأخرى بقاعدة "الإمام علي" وهذه الأخيرة كانت فقط للعناصر الإيرانيين الذين تم استقدامهم من الرقة ومدينة دير الزور.

ويوم أمس الأحد، نشر ناشطون على موقع تويتر صوراً تظهر قيام ميليشيا "فاطميون" التابعة لإيران بإجراء تدريبات على مستوى عال في سوريا، يأتي ذلك في الوقت الذي يصعد فيه تنظيم "الدولة" من هجماته على النظام والميليشيات في السخنة قرب تدمر.

الصور أوضحت قيام عناصر الميليشيا بالتدرب على التنقل بواسطة حبال عبر مرتفعات متفرقة وذات ارتفاع عال.

ويعطي هذا التمرين الذي يشبه إلى حد كبير التدريبات التي تقوم بها الجيوش الكبيرة، انطباعاً على استعداد الميليشيا لخوض معارك ذات طابع كبير من الأهمية.

وأكد الناشطون الذين نشروا الصور على أن هذه التدريبات أجريت في وقت قريب في محافظة دير الزور.

اقرأ أيضاً:  بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

سبق ذلك، نشر موقع "إيران وير"، المتخصص بالشأن الإيراني والميليشيات التابعة لها، معلومات تتحدث عن أن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني أرسلت 150 من عناصرها إلى سوريا.

وأوضح الموقع، في تقرير له أن رتلاً عسكرياً يتبع لميليشيا "عصائب أهل الحق" العراقية دخل مدينة البوكمال جنوب شرقي دير الزور، قادماً من العراق عبر معبر حصيبة الحدودي.

ونقل الموقع عن مصدر مقرب من الميليشيات الإيرانية قوله إن "150 سيارة بيك آب مزودة برشاشات ثقيلة، وبرفقة 150 عنصراً من عصائب أهل الحق، دخلوا الأراضي السوري ظهر يوم الإثنين الماضي".

وتأتي تحركات الميليشيات الإيرانية في وقت يكثف فيه تنظيم "الدولة" من هجماته ضد قوات النظام في البادية  السورية، حيث ألحق بها خسائر في الأرواح والمعدات، وفق ما اعترفت به مواقع إخبارية تابعة للنظام.

مقالات مقترحة
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس