تخشى أن يزحف البرد إلى جسد ابنها وتحلم بخيمة

الصورة

تخشى أن يزحف البرد إلى جسد ابنها وتحلم بخيمة

16 تموز 2019

أم خليل، مهجرة من بلدة كفر سجنة بريف إدلب الجنوبي، تعيش في حقول الزيتون وحدها مع ابنها الذي يعاني من إعاقة، ويحتاج إلى رعاية طبية لا تتوفر حيث تعيش.