تخريج أول دفعة من عناصر الجيش الوطني في مدينة رأس العين

تاريخ النشر: 08.04.2021 | 10:06 دمشق

إسطنبول - وكالات

شهدت مدينة رأس العين الواقعة ضمن مناطق عملية "نبع السلام"، شمال شرقي سوريا، تخريج دفعة من عناصر الجيش الوطني السوري، هي الأولى منذ سيطرة الجيشين التركي والوطني السوري عليها.

وأقيمت، يوم أمس الأربعاء، مراسم في مدرسة الشهيد خضر شمس الدين الحربية، بالمدينة، بمناسبة تخرّج 350 عنصراً من وحدة القوات الخاصة التابعة للواء الحمزة، أحد مكونات الجيش الوطني السوري.

ويأتي تخرّج الوحدة العسكرية، بعد إتمام عناصرها، تعليمهم وتدريباتهم، طوال 6 أشهر.

 

وشارك في مراسم التخرّج، رئيس الحكومة السورية المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، ورئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبده، وأعضاء من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، والقائد العام لوحدة القوات الخاصة في لواء الحمزة، وقيادات من الجيش التركي.

ومن المقرر أن يتولى الخريجون العسكريون، مهمة حفظ الأمن في مناطق "نبع السلام".

 

وفي الـ 9 من تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتخليص منطقتي "رأس العين" و"تل أبيض" من سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد"، ومن تنظيم "الدولة"، وإنشاء منطقة آمنة للاجئين السوريين الراغبين بالعودة إلى بلدهم.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا