تحقيق يكشف اختلاس منظمة مليوني يورو من الدعم الأوروبي لسوريا

تاريخ النشر: 27.03.2020 | 14:08 دمشق

آخر تحديث: 27.03.2020 | 14:13 دمشق

ترجمة وتحرير تلفزيون سوريا

كشف "المكتب الأوروبي لمكافحة الغش" عن عملية احتيال لمنظمة تلقت دعما من الاتحاد الأوروبي بنحو مليوني يورو لتنفيذ مشروع حول سيادة القانون في سوريا.

وقال المكتب في بيان اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا: إنه أغلق في شهر كانون الثاني الماضي ملف تحقيق بخصوص حالة احتيال وغش طالت ما رصدته ميزانية الاتحاد الأوروبي لمشروع سيادة القانون في سوريا، وأوصى السلطات في المملكة المتحدة وهولندا وبلجيكا بالنظر في عملية ملاحقة الشركاء المتورطين في هذا المشروع قانونياً وذلك بسبب احتمال قيامهم بجرم الغش والتزوير.

وأوضح البيان أن المكتب وصلته معلومات تظهر احتمال تورط شركة مقرها في المملكة المتحدة وشركاء لها في هولندا والإمارات بعملية غش واحتيال طالت ميزانية الاتحاد.

وذكر المكتب أن الشركة الموجودة في بريطانيا تعاقدت مع الاتحاد الأوروبي بهدف دعم الدعاوى القانونية التي يمكن أن تقام ضد انتهاكات القانون الجنائي الدولي والقانون الإنساني في سوريا، والقيمة الإجمالية لهذا العقد كانت 1999830 يورو.

وقدم المكتب توصيات قضائية للسلطات في بريطانيا والمملكة المتحدة وهولندا وبلجيكا التي أقيمت فيها مكاتب هؤلاء الشركاء، كما أصدر توصيات أخرى عن المفوضية الأوروبية تقضي باستعادة 1896734 يورو والعمل على الإبلاغ عن الشركاء وإضافة أسمائهم إلى قاعدة بيانات منظومة الكشف المبكر والاستبعاد التي تديرها المفوضية الأوروبية، وفق البيان.

وقدر الاتحاد الأوروبي في آخر تقرير له حجم المساعدة التي قدمها لسوريا منذ العام 2011 بنحو 17 مليار يورو، توزعت على نحو 40 منظمة عملت في جميع أنحاء البلاد.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً