"تحرير سوريا" تسيطر على قرية بريف حلب الغربي

تاريخ النشر: 29.03.2018 | 09:03 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تتواصل معارك الكر والفر بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، إذ سيطرت الجبهة على قرية بسراطون في ريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع الهيئة.  

ودارت اشتباكات بين الطرفين في منطقتي ريف "المهندسين الأول"  و"شاميكو" وبلدة خان العسل، استخدموا فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ما أدى لحالة ذعر بين المدنيين وتوقف أعمالهم في المنطقة.

من جهتها قالت "هيئة تحرير الشام" عبر معرفاتها الرسمية إن اشتباكات دارت مع فصيل "صقور الشام" المتحالف مع "تحرير سوريا"،في قريتي مصيبين ومجدليا التابعتين لمدينة أريحا  جنوب مدينة إدلب.

واتفق الطرفان عدة مرات على هدنة في ريف حلب الغربي كان آخرها الأسبوع الماضي، وتعود الاشتباكات إثر انتهائها وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين، إذ جرح الأسبوع الماضي ثلاثة مدنيين بينهم طفل  في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، خلال محاولة"الهيئة" السيطرة على المدينة

وسيطرت "جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة حديثاً من حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي") في شباط الماضي على كامل ريف حلب الغربي بعد انسحاب "هيئة تحرير الشام" من آخر القرى التي شهدت معارك منذ عدة أيام، وخسارتها "الفوج 46" أبرز معاقلها غرب حلب، قبل أن تتجدد الاشتباكات وتسيطر الهيئة على قرى في ريف حلب الغربي ضمن عمليات كر وفر بين الطرفين.

وشهدت محافظة إدلب وريف حلب الغربي، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ أكثر من شهر، أسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، انتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وأخرى في ريف حلب الغربي، قبل أن تشن "الهيئة" هجوما جديدا وتستعيد مناطق عدة في الريفَين بعد تدخل "الحزب الإسلامي التركستاني" إلى جانبها في القتال.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا