"تحرير سوريا" تستهدف المربّع الأمني للنظام في اللاذقية

10 نيسان 2018
 تلفزيون سوريا

أعلنت "جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة من اندماج حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي")، استهداف المربع الأمني لقوات النظام في مدينة اللاذقية.

وقالت "تحرير سوريا" في بيان نشرته على حسابها في "تويتر" إنها استهدفت بصواريخ "غراد"، مواقع تمركز قوات النظام في المربّع الأمني وسط مدينة اللاذقية، وحقّقت إصابات مباشرة في صفوف عناصر النظام.

وأضافت "تحرير سوريا"، أن ذلك الاستهداف جاء ردّاً على مجازر قوات النظام في المناطق الخارجة عن سيطرته، كما نشرت مجموعة من الصور قالت إنها أثناء تجهيز صواريخ "غراد" لضرب مواقع قوات النظام.

ناشطون محليّون قالوا لموقع تلفزيون سوريا إن انفجارات عدّة سُمع دويها وسط مدينة اللاذقية، مؤكّدين نقلاً عن مصادر محلّية هناك، سقوط صواريخ "مجهولة المصدر" في منطقتي "المشروع العاشر، وبوقا، وضاحية دمسرخو" شمالي المدينة، دون معلومات عن خسائر.

ويأتي ذلك، عقب مجزرة "الكيماوي" التي ارتكبتها قوات النظام، مساء السبت الفائت، في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، راح ضحيتها عشرات القتلى ومئات المصابين بحالات "اختناق"، وسط إدانات دوليّة تنديداً بالمجزرة، بينما توعّدت دول أُخرى بالرّد.

من جهة أخرى، يشار إلى أن مناطق سيطرة "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام" في ريفي حلب وإدلب، ما تزال تشهد توتراً بين الطرفين، منذ مطلع شهر شباط الماضي، رغم العديد من "الهدن" بوساطة "فيلق الشام" التي تنتهي بتجدد المواجهات كل مرّة.
 

تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
ماذا تنتظر تركيا لإطلاق عملية عسكرية في إدلب؟
أردوغان: النوم في سلام حرام علينا حتى تخليص سوريا من ظلم النظام
ضحايا بينهم طفل بقصف لـ"النظام" على مدينة إدلب وريفها
جاويش أوغلو: ننتظر ضغط حلفائنا لوقف عدوان النظام على إدلب
ضحايا مدنيون في قصف مدفعي استهدف مخيمات النازحين في سرمدا
قبل حصارها.. الفصائل تنسحب مِن آخر المدن والبلدات شمال حلب
الجبهة الوطنية تدمّر آليات للنظام وتستهدف قواته في حلب وإدلب
تعزيزات للجيش التركي إلى إدلب والحدود السورية التركية (صور)
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين
مشفى بعشرة أيام ومشفى على الورق