"تحرير الشام" تقتحم المنازل في دارة عزة وتعدم مدنيين

تاريخ النشر: 01.01.2019 | 22:01 دمشق

آخر تحديث: 02.01.2019 | 09:25 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بقيام عناصر "هيئة تحرير الشام" بإعدام مدنيين في مدينة دارة عزة، بالإضافة لاقتحام المنازل وتفتيشها بعد سيطرتهم مساء اليوم على المدينة الواقعة في ريف حلب الغربي.

وأضافت المصادر بأن الطفل زكريا كناس قتل أيضاً في قرية خان العسل برصاص طائش خلال الاشتباكات التي دارات بين مقاتلي "هيئة تحرير الشام" وحركة نور الدين الزنكي التابعين للهيئة الوطنية للتحرير.

وبحسب المصادر فإن مقاتلي حركة نور الدين الزنكي انسحبوا من المدينة باتجاه كتيبة الشيخ سليمان على بعد 3 كم من المدينة وقاموا بإنشاء نقاط متقدمة على مدخلها الشرقي.

كما أكدت المصادر وجود ثلاثة أطفال عالقين في الحواضن داخل مشفى الفردوس في مدينة دارة عزة، وهم بحاجة لسيارة إسعاف متخصصة لنقلهم، وذلك بسبب الاستنفار العسكري داخل المدينة.

وسبق سيطرة الهيئة على مدينة دارة عزة سيطرتهم على جبل الشيخ بركات المطل على المدينة بالإضافة لمدخل المدينة الجنوبي وقريتي تقاد والقاطورة.

وكان ممرض قد قتل وأصيب طبيب وثلاثة ممرضين من كادر مشفى الكنانة بعد ظهر اليوم في بلدة دارة عزة، نتيجة قصف "تحرير الشام" البلدة أثناء اقتحامها، كما قتل مدني آخر في قرية "خان العسل" وذلك برصاص الاشتباكات بين "تحرير الشام" و"حركة الزنكي".

وفي وقت سابق فجر اليوم، تجددت الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"حركة الزنكي"، حيث شنّت "الهيئة" هجوماً على الريف الغربي مِن محاور عدّة، بعد استقدامها تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وقصف تمهيدي على دارة عزة.

ويأتي ذلك، رغم توصّل "هيئة تحرير الشام" و"حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في الجبهة الوطنية للتحرير إلى اتفاق نص على تكليف القاضي (أنس عيروط) في حل قضية مقتل أربعة عناصر مِن "الهيئة" في قرية تلعادة شمال إدلب المتاخم لـ ريف حلب الغربي.

مقالات مقترحة
والي إسطنبول يعلن عن ساعات العمل للموظفين والعمال
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا