تحركات في الكونغرس الأمريكي للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان

تاريخ النشر: 03.06.2018 | 12:06 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قالت صحيفة إسرائيلية إن الكونغرس الأمريكي يبذل جهوداً للاعتراف بسيادة إسرائيل، على الجولان السوري المحتل.

ونشرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الأحد، تقريراً تحدث عن خطة عُرضت، الأسبوع الماضي، على مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين، تقضي بتطبيق الاتفاقيات التجارية بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية على الجولان، مع الاعتراف بالتغييرات التي فرضتها إسرائيل على أرض الواقع.

ووفق الصحيفة تعد هذه الخطوة، جزءا من سعي أعضاء في الكونغرس، بقيادة السيناتور الجمهوري، تيد كروز، والعضو الجمهوري في مجلس النواب، رون ديسانتس، للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان.

ويسعى القائمون على الخطة إلى تحرك مماثل لاعتراف الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش الابن لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، أرئيل شارون، عام 2004، حول الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية المحتلة.

وتضمنت مسودة إحدى الوثائق أنه "في ظل التغييرات التي طرأت على الأرض، بما في ذلك توسع النفوذ الإيراني في سوريا ولبنان، فليس من الواقعي توقع انسحاب إسرائيل من الجولان".

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" إنها لم تتمكن من الحصول على تعليق من مسؤولين إسرائيليين بشأن هذه الخطة.

وفي أيار الماضي قال وزير المخابرات لدى الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن حكومته تضغط على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للاعتراف بسيادتها على هضبة الجولان المحتلة، وتوقع موافقة واشنطن على ذلك قريباً.

وتحتل إسرائيل هضبة الجولان الاستراتيجية، التي تبلغ مساحتها نحو 1200 كليو متر مربع منذ العام 1967، وأعلنت ضمها في العام 1981، وأعلن نظام الأسد شن حرب على إسرائيل لاستعادة الجولان في 1973، انتهت بهزيمة وتوقيع هدنة استمرت إلى اليوم.