تحذيرات من تسرب نفطي إيراني قبالة شواطئ بانياس | صور

تحذيرات من تسرب نفطي إيراني قبالة شواطئ بانياس | صور

e4v9g1gxoaeqrnn.jpg
التسرب النفطي في محيط ناقلات النفط الإيرانية قبالة الساحل السوري (حساب samir على تويتر)

تاريخ النشر: 21.06.2021 | 15:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

أظهرت صور أقمار صناعية تسرباً نفطياً غطى مناطق واسعة قبالة ميناء بانياس بعد رسوّ ناقلات نفط إيرانية محملة بالنفط الخام ،بالإضافة إلى صور تظهر تلوث مياه البحر بمياه الصرف الصحي على طول الشاطئ.

وتبيّن صور التي التقطت منذ مطلع الشهر الجاري وحتى يوم أمس، تسرباً نفطياً وتلوثاً في مياه البحر يغطي مساحة واسعة قبالة ساحل طرطوس بشكل واضح.

وحذر "ويم زويغنينبيرغ"، مدير البرامج في منظمة "PAX" غير الحكومية، من التسرب النفطي والتلوثات الأخرى المستمرة منذ الـ 6 من حزيران الحالي.

E3cNCT5X0Acx41L.png

وأوضح أن هذه الانسكابات ناتجة عن تسرب من محطة إرساء السفن المؤدية إلى مصفاة بانياس، بالإضافة إلى إلقاء مياه الصرف الصحي التابع للمصفاة في مياه البحر.

وفي الـ7 من حزيران الجاري، أظهرت صور القمر الصناعي التي التقطتها شركة "Planet Labs Inc" أيضاً تسرب الوقود في ميناء بانياس، بالقرب من ناقلة النفط  الإيرانية "WISDOM" التي ترفع علم بنما.

E3c35U4WYAMjy-o.png

ومرة أخرى تعرضت شواطئ طرطوس في 17 حزيران الجاري لتسرب نفطي آخر يحتمل أن يكون نتيجة تسرب في ميناء بانياس المغذي للمصفاة خلال تسليم الوقود بواسطة الناقلات الإيرانية.

WhatsApp Image 2021-06-21 at 1.07.08 PM_2.jpeg

وهنا مرة أخرى تظهر الصور 4 ناقلات نفط إيرانية على ساحل بانياس تعوم في بركة من النفط ، في 19 حزيران الحالي نتيجة تسريب النفط من الأنابيب وخزانات النفط المهترئة.

E4WLh_LXwAkKDZ-.png

كما بينت الصور التي التقطت يوم أمس الأحد من القمر الصناعي "Sentinel-1 SAR"، مرة أخرى التلوث النفط بشكل واضح وكبير على سطح البحر، ما يهدد  بإلحاق أضرار جسيمة بالبيئة نتيجة استمرار التسريب النفطي من الخراطيم الناقلة وتدفق مياه الصرف الصحي التابعة للمصفاة في مياه البحر.

E4WNNGaWYA0W-y__6.png

يشار إلى أن مسؤولي النظام اتهموا أواخر حزيران عام 2019، "دولة أجنبية" بتنفيذ هجوم على خطوط المرابط النفطية في بانياس، بهدف تعطيل عملية تسليم شحنة نفط تبلغ أكثر من مليون برميل. وأشار نائب رئيس الشركة السورية لنقل النفط إلى أن عملية التخريب كانت "نوعية ومهنية"، من دون أن يتطرق إلى مصدر الشحنة.

وفي آذار الماضي، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مسؤولين أميركيين وإقليميين أن إسرائيل قامت بشكل ممنهج بإحباط عمليات تهريب النفط من إيران إلى سوريا.

وذكر المسؤولون أن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 سفينة متجهة إلى سوريا، خشية استخدام أرباح النفط لتمويل التطرف في الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة الأميركية إلى أن إسرائيل شنت منذ أواخر عام 2019 عمليات عسكرية باستخدام أسلحة، كالألغام البحرية، لضرب السفن الإيرانية أو تلك التي تحمل شحنات إيرانية في أثناء توجهها نحو سوريا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار