icon
التغطية الحية

تحذيرات من اندلاع حرائق في غابات شمال غربي سوريا خلال الأيام المقبلة

2021.08.06 | 07:44 دمشق

e8bmekqwyaelso6.jpg
ارتفاع مؤشر اندلاع الحرائق يعود إلى درجات الحرارة وما يرافقها من جفاف الغطاء النباتي العشبي - الدفاع المدني
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

حذرت "الهيئة العامة للاستشعار عن بُعد" التابعة لحكومة النظام، من زيادة احتمالات اندلاع حرائق في غابات شمال غربي سوريا، في وقت اندلعت فيه بعض الحرائق المحدودة في محافظتي اللاذقية وحمص غربي ووسط سوريا.

وقالت رئيسة "منصة الغابات ومراقبة الحرائق" في الهيئة، روزة قرموقة، إن "خريطة مؤشر شدة انتشار الحرائق تُظهر ارتفاع مؤشر الخطورة لمناطق الغابات شمال غربي البلاد، للفترة من 4 وحتى 7 من الشهر الحالي، مع ازدياد ملحوظ في مساحة المواقع المتأثرة بمستوى الخطورة"، وفق ما نقلت عنها وكالة أنباء النظام "سانا".

وعن سبب ارتفاع مؤشر اندلاع الحرائق، أوضحت قرموقة أن ذلك يعود إلى "ارتفاع درجات الحرارة وما يرافقه من جفاف الغطاء النباتي العشبي في أغلب مواقع الغابات شمال غرب البلاد والسفوح الشرقية لسلسلة الجبال الساحلية"، محذرة في الوقت نفسه من خطورة إشعال نيران ضمن مناطق مستويات الخطورة.

وأمس الأربعاء، دعت المديرية العامة للأرصاد الجوية التابعة للنظام، إلى تجنب كل ما يسبب الحرائق في الغابات والمناطق الحراجية لسهولة انتشارها خلال هذه الفترة.

واندلعت خلال الأيام الماضية، عدة حرائق بمناطق متفرقة في سوريا، وأتت على مساحات محدودة في الغابات الجبلية وبساتين الأشجار في محافظتي اللاذقية وحمص، تزامناً مع سلسلة حرائق ضخمة في المنطقة اندلعت في تركيا ولبنان.

وكانت محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وحماة، قد شهدت العام الماضي نحو 2500 حريق، التهمت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحراجية والغابات، وامتد بعضها إلى منطقة وادي خالد بريف حمص، على مقربة مِن الحدود السورية اللبنانية، كما وصلت النيران إلى الغابات على الحدود التركية، ونتج عن الحرائق خسائر وصفت بالكبيرة في الأراضي الزراعية والحراجية، وفي ممتلكات المواطنين.