تحذيرات من ارتفاع أسعار الفروج في سوريا.. كم سيصبح سعره؟

تاريخ النشر: 18.08.2021 | 15:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

حذرت "جمعية اللحامين" من ارتفاع أسعار الفروج في سوريا ووصول سعر الكليو الواحد إلى 20 ألف ليرة بسبب ازدياد خسائر المربين، وذلك بعد رفع حكومة النظام أسعار الأعلاف والمحروقات بالإضافة إلى تراجع المبيعات في السوق المحلية.

وقال رئيس جمعية اللحامين، إدمون قطيش، إنه إذا لم يتم تصدير صيصان الدجاج أو البيض ذلك يعني أننا نسير باتجاه "الهلاك"، موضحاً أن كل ما لا يتم تصديره يباع بيض مائدة، علماً أن تكلفة البيضة 1200 ليرة وتباع بـ 200 ليرة، وبالتالي المربي لن يكمل تربية الصيصان، أي أن التصدير "ينقذ" المربيين والمستهلك.

وأضاف قطيش لموقع "شام تايمز" الموالي، أنه إذا لم يرتفع سعر الفروج وأصبح ضمن سعر التكلفة وبمربح بسيطا للمربي، هذا يعنى أنه مستقبلاً "ما في فروج"، قائلاً: "إن التصدير إنقاذ للمربيّ والمستهلك وفي حال لم يتم إنقاذ المربيّين بعد شهرين سيكون سعر الدجاج ما يقارب 20 ألفا للكيلو الواحد".

وأشار قطيش إلى أن السوق عرض وطلب، وعندما يكون هنالك طلب ستنخفض الأسعار لأن عمر الصوص يتراوح بين 40 لـ 50 يوما، والمربي سيبيع بغض النظر إذا كانت أسعار السوق منخفضة أم مرتفعة، حسب العرض والطلب، ولا يبيع بسعر بالتكلفة.

وفي الأسبوع الفائت، وافقت حكومة الأسد على مقترح وزارتي "الاقتصاد والزراعة" القاضي بتصدير "صوص الفروج" إلى دول الجوار، بكمية مليون صوص شهرياً لمدة شهرين اثنين.

وفي محاولة تبرير القرار، اعتبر معاون وزير الزراعة في حكومة الأسد، أحمد قاديش، بأن القرار "لن يؤثر على أسعار مادة الفروج في السوق"، لكن بعد يومين من صدور القرار رفعت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق التابعة للنظام، سعر كيلو الفروج وأجزائه بين 300 - 500 ليرة سورية، ويوم أمس ورفعت المديرية مجدداً أسعار بعض أجزاء الفروج إلى 1100 ليرة.

وبحسب نشرة أسعار التموين يوم أمس، فإن كيلو الفروج الحي تسعر بـ 5100 بدلا من 4800 ليرة، وكيلو الفروج المذبوح والمنظف بـ 7200 بدلا من 6800 ليرة، وكيلو الدبوس بـ 7100 بدلا من 6000 ليرة، وكيلو الوردة بـ 7500 بدلا من 6400 ليرة، وكيلو الجوانح 5100 بدلا من 4800 ليرة، وكيلو الكستا 7900 بدلا من 7200 ليرة، وكيلو السودة 7800 بدلا من 7500 ليرة، فيما استقر كيلو القوانص عند 1500 ليرة.