تحذيرات أوروبية من عواقب مدمرة للغارات الجوية على إدلب وحماة

تاريخ النشر: 10.09.2018 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

حذر الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين من مغبة العواقب المدمرة للغارات الجوية التي تشنها طائرات نظام الأسد وروسيا على محافظتي إدلب وحماة السوريتين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية مايا كوسيانسيتش خلال حديثها حول المستجدات في سوريا إن الاتحاد الأوربي سبق وأن دعا إلى وضع حد للعمليات العسكرية في محافظة إدلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

وأضافت كوسيانسيتش بأن الاتحاد الأوربي يواصل دعم المبادرات التي ترعاها الأمم المتحدة والرامية لإيجاد حل في سوريا.

وتصعد قوات النظام وروسيا خلال الفترة الماضية من غاراتها الجوية وقصفها المدفعي على محافظتي إدلب وحماة مما أدى لسقوط عشرات الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح، وذلك في ظل التهديدات العسكرية التي تطلقها روسيا بشن حملة عسكرية على المنطقة.

وفي إطار التحذيرات الأوربية لنظام الأسد بحال استخدامه للأسلحة الكيماوية نقلت صحيفة بيلد عن مصادر عسكرية ألمانية قولها إن وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين أوعزت بدراسة إمكانية مشاركة المقاتلات الألمانية "تورنادو" في عمليات عسكرية محتملة ضد النظام في سوريا ضمن تحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وكانت كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عزمها شن ضربة عسكرية ثانية في حال قام النظام باستخدام الكيماوي، في الوقت الذي يُهدد فيه بشن هجوم عسكري على منطقة إدلب.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021