تجدد المواجهات في عين عيسى شمالي الرقة

تاريخ النشر: 30.01.2021 | 15:28 دمشق

الرقة - خاص

تجددت الاشتباكات مساء أمس الجمعة، بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش الوطني على أطراف بلدة عين عيسى شمالي الرقة، وذلك بعد هدوء دام عدة أيام.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن اشتباكات، وصفها بـ "العنيفة"، اندلعت عند الساعة الـ 9 والنصف في محيط قرية المعلك شمال بلدة عين عيسى، استُعملت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة عنصرين من "قسد" بجروح متوسطة، نُقلا على إثرها إلى مشفى عمر علوش وسط عين عيسى.

اقرأ أيضاً: لن نسلمها لنظام الأسد.. قيادي في "قسد" يتحدث عن تطورات عين عيسى

وسبق الاشتباكات قصف مدفعي متبادل بين الطرفين على أطراف طريق الـ m4، من جهة قريتي الهوشان وأبو صرة غرب البلدة، كما طال قصف أطراف مخيم عين عيسى، وقرى المعلك وصيدا شمال البلدة.

وأكد عضو القيادة العامة لـ "قسد" جيا فرات، في وقت سابق، أنه لا نية لديهم لتسليم البلدة لقوات الأسد.

جاء ذلك بعد حديث عن نية "قسد" تسليم بلدة عين عيسى لقوات الأسد، بعد لقاءات أجراها قادة "قسد" مع ضباط روس.

وقال "فرات" حينئذٍ: "الكل كان يقول إن قسد لا تستطيع حماية عين عيسى، لذا ستسلمها إلى قوات الحكومة السورية، ولكن في الحقيقة لا يوجد أي شيء من هذا القبيل، فقواتنا قادرة على الحماية، ولن تسلم البلدة لأحد، وستبقى تدار من قبل الإدارة الذاتية، والكل يعلم أن عددًا من القوات الحكومية موجودة في عين عيسى وأطرافها بموجب اتفاقات سابقة، ولكن هذا لا يعني أننا سلمنا البلدة للحكومة السورية، فكل هذه الإشاعات عارية من الصحة."